رتيبة الحفني.. رمز الموسيقى والفنون (كل ما تود أن تعرفه عن حياتها)

(رتيبة الحفني).. اسمها الحقيقي (رتيبة محمود أحمد الحفني)، ولدت في القاهرة، عام 1931، نشأت نشأة موسيقية حيث كان أبها (محمود أحمد الحفني) كاتب الموسيقى المعروف يمتلك أكثر من 45 كتاب في الموسيقى مما دفعها لحب الموسيقى ودراستها ووجود كم الكتب تلك ساعدها أكثر في توفير المعلومات الكافية عن الموسيقى، كما كانت جدتها من ناحية الأم ألمانية الأصل مُغَنية في الأوبرا مما يجعلها من عائلة فنية، وفي سن الخامسة أجادت عزف البيانو، ثم سافرت إلى ألمانيا وبالتحديد إلى برلين وميونخ وكان ذلك بهدف دراسة الموسيقى.
وعند عودتها إلى القاهرة شاركت بالغناء في أوبريت الأرملة الطروب عام 1961 الذي لاقى نجاحاً كبيراً، كما أدت دور البطولة في أوبريت عايدة لفيردي في باريس؛ وإن دل ذلك على شئ فإنه يدل على موهبتها الرائعة.
تولت منصب معيدة بالمعهد العالي لمعلمات الموسيقى في 1950.
ثم تولت منصب رئيسة لدار الأوبرا المصرية في الفترة من يونيو 1988 وحتى مارس 1990؛ وكانت هي أول سيدة يتم تنصيبها هذا المنصب، ولكنها كانت تتمتع بالمهارة الكافية لتستمر في منصبها هذا لمدة عامين.
وبعدها تولت أيضاً منصب رئيسة المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية؛ وذلك لما يميزها من مهارة فنية وإدارية أيضاً.
وفي عام 2004 حصلت على جائزة الدولة التقديرية في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة المصري.
توفيت في 16 سبتمبر عام 2003 عن عمر يناهز ال 82 سنة.
واليوم يحتفل محرك البحث جوجل بالذكرى 86 لمولدها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.