خطة أوروبية لتصنيف مشروعات غاز طبيعي وطاقة نووية استثمارات “خضراء”

توجه الاتحاد الأوروبي إلى تصنيف استثمارات الغاز والطاقة النووية، حيث قام الاتحاد الأوروبي بتوضيح خطة من أجل تصنيف المشروعات الخاصة بالغاز الطبيعي والطاقة النووية، في محاولة من أجل إعطاء لقب استثمارات خضراء على هذه المشاريع، وكما هو معروف فإن هذه الخطط تم وضعها بعد خلاف طويل للغاية دام حوالي عام بين جميع الحكومات في الاتحاد الأوروبي.

خطة أوروبية لتصنيف مشروعات غاز طبيعي وطاقة نووية استثمارات "خضراء" 1 4/1/2022 - 3:13 ص

ويتوقع رجال الأعمال أن تقوم المفوضية الأوروبية بإقرار ما إذا كانت المشروعات الخاصة بالغاز الطبيعي والطاقة النووية سوف يتم إدراجها في فئة التمويل المستدام الخاص بالاتحاد أم لا، ومن المتوقع أن تقوم المفوضية بطرح هذا القرار في شهر يناير الجاري.

ولكي يتم تصنيف الاستثمارات إلى الاستثمارات الخضراء يجب أن تستوفي بعض المعايير في مجال الاقتصاد والبيئة، ويعمل النظام على تشجيع المستثمرين وجذب رأس المال إلى مثل هذه الاستثمارات والمشروعات، والهدف من هذا الأمر هو الحد من انتشار الشركة في هذه الفئة، علاوة على أن الاتحاد الأوروبي سوف يقوم بتطبيق هذا النظام في البداية على التمويل الذي يقدمه حتى يتم معرفة نتائجه والتأكد منه.

وبالنسبة إلى استثمارات محطات الطاقة النووية سوف يتم تصنيفها استثمارات خضراء في حالة:

  • ما إذا كانت هناك خطة لتمويل هذه المشاريع.
  • ويجب توافر موقع من أجل التخلص من النفايات المشعة الخاصة بمثل هذه المشاريع دون إحداث ضرر بالبشرية.

أما بالنسبة إلى استثمارات محطات الكهرباء فسوف يتم تصنيفها استثمارات خضراء في حالة:

  • ما إذا كان إنتاج الانبعاثات أقل من ٢٧٠ جرام لكل كيلو وات في الساعة من غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • ويجب أن تكون جاهزة لأن تحل محل المحطات التي تعمل بالوقود الأحفوري والذي يعتبر من أكثر عوامل تلوث البيئة.

وعلى كل فإن هذه الاستثمارات والمشاريع سوف تخضع لشروط صارمة للغاية وسوف يتم توضيح هذه الشروط في الأيام القادمة، وعلى الرغم من هذه الشروط فإن هناك مصادر من مفوضية الاتحاد الأوروبي صرحت بأن هذه الشروط وهذه الإجراءات من أجل تحويل الاستثمارات إلى استثمارات خضراء قد لا تبدو حلول جيدة في ظروف معينة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.