خبير اقتصادي يوضح أسباب إنخفاض الجنيه المصري أمام الدولار

شهدت الفترة الماضية إنخفاض لسعر الدولار أمام الجنيه المصري، واستبشر المصريين بأنه من المتوقع عودة الجنيه مرة أخرى إلى ما كان عليه قبل هذه الأزمة التي كانت سبب أساسي في إرتفاع أسعار السلع، وتوقع الشعب المصري إنخفاض أسعار السلع وذلك بعد إنخفاض سعر الدولار في البنوك المصرية.

ولكن هذا لم يستمر طويلاً حيث شهدت الأيام الماضية إرتفاع جديد لسعر الدولار في البنوك المصرية وفي السوق السوداء، لنعود مرة أخرى إلى عملية إرتفاع سعر الدولار في البنوك والسوق السوداء ومن المتوقع أن تستمر هذه العملية حتى شهر رمضان المبارك والذي يقبل علينا بعد حوإلى شهرين.

وكشف الدكتور رشاد عبده الخبير الاقتصادي، أسباب عودة ارتفاع أسعار الدولار مرة أخرى، واستمرار ارتفاع أسعار السلع الغذائية، إلى وجود حالة الجشع لدى التجار وممارسة الاحتكار لتحقيق الأرباح المالية، حيث مع إرتفاع سعر الدولار سيقوم التاجر بإرتفاع أسعار السلع الغذائية أضعاف مضاعفة والشعب المصري يقوم بالشراء بالرغم من إرتفاع الأسعار.

وقال الدكتور رشاد عبده خلال لقائه ببرنامج “العاشرة مساء” الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشى والذي يعرض على فضائية “دريم”، إن التجار استغلوا غياب رقابة الدولة على مراقبة السوق، ورفعوا أسعار السلع.وتابع: “مافيا الاحتكار يرون أن الحكومة جميلة وبتطبطب عليهم ولا تحدث معهم فزادوا في رفع الأسعار دون مبرر، وهو ما أدى لزيادة التضخم”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.