خبير اقتصادي يزف بشرى سارّة للمصريين: “انتظروا هبوط تاريخي للدولار.. وهتشموا نفسكم في هذا الموعد”

مازالت أصداء وتبعات الانخفاض التدريجي الذي يشهده سعر الدولار مؤخراً، مسجلاً متوسط 17.90 جنيه بالبنوك المصرية، تتوالى، مخالفاً بذلك التوقعات التي كانت تشير بارتفاعه وتخطيه حاجز الـ20 جنيه، وفي توقع جديد، كشف الدكتور “محسن عادل”، الخبير الاقتصادي نائب رئيس الجمعية المصرية للتمويل، عن موعد انتهاء الأزمة الاقتصادية في مصر.

الجنيه المصري أمام الدولار

وأكد “عادل”، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “8 الصبح”، المذاع على قناة “DMC”، بأن معدلات التضخم تشهد انخفاضًا ابتداءً من أبريل المقبل مع تراجع في سعر صرف الدولار أمام الجنيه، قائلاً: “المصريين هيشموا نفسهم ابتداءً من شهر يوليو”، لافتاً إلى أن المؤسسات الدولية تؤكد على حدوث تحسن في الاقتصاد المصري خلال الفترة المقبلة.

وأشار الخبير الاقتصادي، إلى أن تقرير الـ”CNN” أكد أن مصر ستصبح من أكبر 20 مقصدا سياحيا على مستوى العالم خلال عام 2017، أن هناك تقارير صادرة من أكبر المؤسسات الاقتصادية الدولية تؤكد ارتفاع معدلات النمو الاقتصادي خلال الفترة المقبلة، منوهًا بأن تدفقات الاستثمارات الأجنبية خلال الفترة الأخيرة وزيادة تحويلات المصريين في الخارج، من شأنه أن يساهم في انتعاش الاقتصاد المصري.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.