ما حقيقة إلغاء التعامل ببعض العملات الورقية.. البنك المركزي يوضح

مع قرب إصدار البنك المركزي المصري العملة البلاستيكية، أصدر البنك بيانًا اليوم السبت أوضح فيه حقيقة إلغاء التعامل ببعض العملات الورقية، على إثر ما تم تداوله في الآونة الأخيرة من أنباء حول ذلك عبر مختلف وسائط التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية، وفي الشارع المصري، وأكد البنك على استمرار التعامل بجميع العملات الورقية، وعدم إلغاء التعامل بأي عملة ورقية، ونفى صحة ما تم تداوله حول إلغاء التعامل ببعض الفئات الورقية بالتزامن مع إصدار نظيرتها البلاستيكية.

ما حقيقة إلغاء التعامل ببعض العملات الورقية

حقيقة إلغاء التعامل ببعض العملات الورقية

ما حقيقة إلغاء التعامل ببعض العملات الورقية
ما حقيقة إلغاء التعامل ببعض العملات الورقية

هل العملات البلاستيكية بديلة للعملات الورقية؟

أهاب البنك المركزي بوسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة تحري الدقة فيما يتم تداوله من أخبار منسوبة إلى البنكوعدم تداولها قبل التحقق من مصادرها الموثوقة، وعبر القنوات الرسمية، وشدد على أن العملة البلاستيكية من فئة 10 جنيهات والمصنوعة من مادة “البوليمر” التي يعتزم البدء في إصدارها وهي أول عملة بلاستيكية في مصر، مع افتتاح مطبعة دار النقد في العاصمة الإدارية الجديدة.

ما هي عملة البوليمر؟

ووفقًا لمصدر في البنك المركزي وضمن إطار كشف حقيقة إلغاء التعامل ببعض العملات الورقية، أفاد أن العمل جارِ في مطبعة البنك المركزي المصري الجديدة في العاصمة الإدارية، ولن يتم طرح العملة البلاستيكية قبل الانتهاء بالكامل من كافة أعمال التشطيبات هناك وبدء العمل، خلافًا لما يتم تداوله من طرحها منتصف العام الجاري.

والنقود البلاستيكية مصنوعة من مادة البوليمر ومن أبرز ميزاتها:

  • البوليمر مادة غير ضارة بالبيئة.
  • عمر عملة البوليمر يعادل أضعاف عمر العملة الورقية، على عكس العملة الورقية التي تتدهور بوقت أسرع نتيجة التعاملبها.
  • تسهم النقود البلاستيكية في القضاء تدريجيا على الاقتصاد الموازي.
  • محاربة تزييف “تزوير” العملة، والسيطرة على السوق النقدي.