بعدما أثار ضجة على التواصل الاجتماعي | حقيقة عثور القوات المسلحة على 600 مليار دولار بـ”جبل الحلال”.. وبيان المتحدث العسكري “كلمة السر”

جبل الحلال.. بعدما تناقلت عدد من الوكالات الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي، خبر الهجوم الموسع الذي شنته القوات المسلحة المصرية، والقوات الأمنية على جبل الحلال، وعثوره على ما أُطلق عليه “كنز” مبلغ 600 مليار دولار، بجانب كميات كبيرة ومتنوعة من الأسلحة، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية.

العثور على 600 مليون دولار بجبل الحلال

جبل الحلال والـ600 مليار دولار تُشعل التواصل الاجتماعي

أثار خبر العثور على مبلغ 600 مليار دولار بجبل الحلال، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، نظراً لضخامة المبلغ، حيث علق الكثير من رواد التواصل الاجتماعي والنشطاء السياسيين، فقال وائل عباس، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “طب لما انتم لقيتم 600 مليار جنيه في جبل الحلال طب ايه؟، ما فيش حاجة علينا؟، مش ها تشبرقونا بقى؟، مش ها تحلوا مشاكل مصر”.

أما الكاتب الصحفي “وائل قنديل”، فقال: “لولا تهجير المسيحيين لما عثروا على 600 مليار دولار في جبل الحلال.. بالحق والمستحق أعطوا المهجرين 10% يعني 60 مليار”، مضيفًا: “المفروض الجنيه المصري يساوي 17 دولار بعد العثور على 600 مليار دولار في جبل الحلال”.

فيما قال عدد من الرواد، “عايزين نصيبنا في الـ600مليار جنيه اللي الجيش لاقهم في جبل الحلال.. المفروض كدا تتحل أزمة الدولار في مصر”.

القوات المسلحة المصرية ترد ببيان رسمي

كانت القوات المسلحة المصرية، قد أصدرت بياناً، جاء فيه:
أسفرت أعمال التمشيط والمداهمة عن اكتشاف وتدمير نقطة لتخزين الوقود و3 دراجات نارية، وحرق 7 أوكار خاصة بالعناصر التكفيرية عثر بداخلها على كميات من مادة نترات النشادر وعدد من دوائر النسف والتدمير وأدوية ومستلزمات إعاشة، ومجموعة من المنشورات التحريضية ضد القوات المسلحة والشرطة، بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ300 ألف جنيه عثر عليه بحوزة أحد العناصر التكفيرية.

وتابع البيان، استمرارًا لأعمال قطع طرق الإمداد للعناصر التكفيرية وتأمين الطرق والمعابر المؤدية إلى سيناء تمكنت عناصر التأمين غرب نفق الشهيد أحمد حمدي من القبض على 2 من العناصر الاجرامية أثناء محاولتهم تهريب مبلغ مالي كبير داخل سيارة ربع نقل بهدف توصيله للعناصر التكفيرية بسيناء”.

وبذلك يكون بيان المتحدث العسكري المصري، قد خلا من أي بيانات حول حجم المبلغ المضبوط، واكتفي بوصفه بـ”الكبير” فقط، تاركاً الأمر عرضة للتأويلات المختلفة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. محمدحسن صبحي طة يقول

    علق يومي