تفاصيل إنقاذ عميد شرطة لـ “عروسة الهرم” من شابين ومحاولة الاعتداء علية بالسلاح ومقتل أحدهم والفتاه “مكنشي فاضل على فرحي غير أيام”

قام عميد شرطة بإنقاذ فتاة صغيرة تدعى “إيمان” من مصير مجهول كان ينتظرها، وكانت الفتاه وبحسب روايتها والتحقيقات التي أجريت معها لم يتبفي على زفافها إلا أيام قليلة “أسبوع واحد”، وقالت “إيمان”، أنها وأثناء تواجدها في منطقة فيصل بشارع المستشفى حاولا شابان أن يعتديا عليها جنسياً، وذلك أثناء قيامها بتوصيل أبناء أختها إلى المدرسة في السابعة صباحاً، وكان الشابان يظهر عليهما علامات عدم الاتزان ويتضح عليها شرب المخدارات.

وحينما حاول بعض الأهالي أن يدافعوا عن الفتاه، قاموا بتهديدهم بالأسلحة التي كانت بحوزتهم، ولكن الله قيض لهذه الفتاه ضابط برتبة عميد تصادف مروره بسيارته في هذا المكان، فلما اقترب منهم حاولا أن يعتدوا عليه بسنجة وأسلحة بيضاء أخرى، الأمر الذي اضطر عميد الشرطة أن يدافع عن نفسه وقام بإطلاق أعيرة نارية في الهواء، وقامت طلقة بالارتطام في الأرض وارتدادها في فخذ أحدهما، وتم استدعاء قوات الأمن والقبض عليهما ونقل المصاب إلى المستشفى.

وأشارت إيمان العروس التي لم يكن يتبقى على زفافها إلا أيام قليلة، أن الشابين اعتديا بالضرب على عميد الشرطة، وأن الضابط حاول الدفاع عن شرفها، وطالبت بتوقيع أقصى العقوبات على المتهمين، وأكدت مصدر أمنية أن المصاب تم إخضاعه لعملية جراحية بعد إصابته بطلق ناري في فخذه، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيره أثناء العملية وذلك بعذ قطع الطلقة لعرق رئيسي في الفخذ.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.