تعرف على زيادات أسعار الوقود في العشر سنوات الأخيرة بدايتها في عصر مبارك و3 مرات في عهد السيسى

واحدة من أكبر الأحداث التي تهز الشارع المصري فور حدوثها كونها تخض كل فئات المجتمع سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة، أسعار الوقود والزيادات المتكررة التي تفرضها الحكومات المتعاقبة ونتائجها وتأثيرها على الشارع المصري والمواطن البسيط في العشر سنوات الأخيرة والتي شهدت تغيرات عدة في أسعار المحروقات والطاقة.

 بعد زيادة اسعار البنزين : 9 نصائح لتوفير إستهلاك البنزين كل سائق يجب أن يعرفها

 زيادات أسعار الوقود في العشر سنوات الأخيرة

أسعار الوقود هي المحرك الأساسي لأسعار كثير من الخدمات والسلع كون الارتباط الشديد بين العنصرين المهمين في المجتمع المصري وتعتمد الحكومات المختلفة على سد عجز الموازنات إلى تخفيض الدعم المقدم من الحكومة على الوقود مما يدفعها إلى زيادة أسعار الوقود في أوقات معينة في السنة ودائما ما تكون قبل عرض الموازنة العامة على مجلس النواب.

في العشر سنوات الأخيرة وحتى يومنا هذا تحركت أسعار الوقود اربعه مرات، كانت بدايتها في عهد الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك بعد أن عاشت مصر قبلها سنوات من الاستقرار في أسعار الوقود لتبدأ الحكومات في التوجه إلى الوقود كوسيلة لتخفيف الضغط على ميزانيتها.

مايو 2008 :

وقتها أعلن رئيس الوزراء أحمد نظيف رئيس الحكومة رفع أسعار الوقود لتقليل الدعم المقدم إلى الطاقة من الحكومة واتخذ القرار بعد أن حصل على اغلبية من مجلس الشعب وقتها بموافقة 297 نائبا، حيث ارتفع سعر بنزين 90 و92 و95 ولم يرتفع سعر بنزين 80 وقتها ولكن السولار ارتفع بمقدار 35 قرشا

يوليو 2014:

ثاني المرات تحرك فيها أسعار الوقود، كانت في عهد المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء وقتها حيث تم هيكلة أسعار الوقود بأكملها من بنزين وسولار وغاز بالإضافة إلى أسعار أنبوبة البوتاجاز بنسبة زيادة وصلت إلى 78 % على اغلب الآنواع الطاقة وكانت المرة الأولي في عهد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسى.

نوفمبر 2016:

ثالث مرات زيادة أسعار الوقود كانت في عهد رئيس الوزراء الحالي شريف إسماعيل في 4 نوفمبر من العام الماضي عندما قررت الحكومة زيادة أسعار المنتجات البترولية، حيث زاد بنزين 80 بمقدار 45 قرشا و90 قرشا للتر السولار وزاد متر الغاز 50 قرشا مع زيادات في شرائح الغاز الطبيعي للمنازل

يونيو 2017 :

اليوم كانت الزيادة الرابعة للمنتجات البترولية في العشر سنوات الأخيرة والثالثة في عهد السيسي حيث ارتفع سعر لتر البنزين 80 إلى 3.65 جنيه للتر، في حين اصبح لتر بنزين 92 سعرة 5 جنيهات وبينما ارتفع سعر لتر السولار إلى 3.65 جنيها وارتفع سعر أنبوبة البوتاجاز إلى 30 جنيها بدلا من 15 جنية


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.