تعرف على المكاسب التي حققتها مصر بعد الحصول على قرض “صندوق النقد الدولى”

بعد اعلان صندوق النقد الدولى موافقته على منح مصر قرض بقيمة 12 مليار دولار مقسمة على مدار 3 سنوات، لتقديم الدعم في المجال الاقتصادى لمصر.

وتعرض الاقتصاد المصري لأزمة كبيرة خلال الفترة الماضية بسبب انخفاض قيمة الجنيه المصري امام العملات الاجنبية الاخرى.

لذلك قرر صندوق النقد الدولى منح مصر الدفعة الاولى والتي قيمتها 2.7 مليار جنيه لتحقيق العديد من المكاسب الاقتصادية وهى:

رفع الاحتياطى النقدى لدى البنك المركزى

قال طارق عامر محافظ البنك المركزى أن حصول مصر على الدفعة الاولى من القرض سيساعد على رفع الاحتياطى النقدى لدى البنك المركزى ليصل إلى 23.5 مليار دولار.

بعدما كان البنك المركزى يعانى من نقص حاد من العملات الاجنبية في الاحتياطى النقدى خلال الفترة السابقة.

انخفاض سعر الدولار

بعد وصول الدفعة الاولى من القرض إلى البنك المركزى، انخفض سعر الدولار في البنوك التجارية في مواجهة الجنيه المصرى.

واشار يحي أبو الفتوح نائب البنك الأهلي إلى أن الدولار سيواصل الانخفاض ومن المتوقع أن يصل إلى 11 و12 جنيه.

ويأتى ذلك الانخفاض بعد العديد من موجات الارتفاع للدولار خاصة بعد قرار تعويم الجنيه وتحرير سعره في البنوك.

جذب الاستثمارات والمستثمرين

في تصريح لـ “شريف الديواني” مدير الشرق الأوسط لدي منتدي الاقتصاد العالمي سابقا، أن موافقة صندوق النقد الدولى على اعطاء مصر القرض يدل على ثقتهم في مصر.

وهذا ما سيؤدى إلى جذب الاستثمارات الخارجية وقدوم المستثمرين بناءا على تلك الثقة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.