تعرف على أسباب رفع أسعار البنزين خلال زيارة وفد النقد الدولى لمصر

قامت وزارة المالية باصدار بياناً قالت فيه أن هناك وفد من صندوق النقد الدولى قادم إلى القاهرة لمراجعة التقدم الذي حققته مصر في إصلاحات اقتصادية وذلك قبل أن يصرف الصندوق القسط الثالث من برنامج إقراض بقيمة 12 مليار دولار”.

وقام صندوق النقد الدولى في زيارته السابقه لمصر في نهاية سبتمبر الماضى بالتحذير من تجميد خطة زيادة أسعار الوقود حتى العام المقبل خشية تعرضها لمخاطر زيادة تكلفة المواد البترولية بسبب الأسعار العالمية وسعر الصرف”.

كما أصدر صندوق النقد الدولى تقرير عن نتائج المراجعة الأولى للاقتصاد حيث يرى صندوق النقد الدولى أن مصر أقدمت على إصلاحات هامة وحاسمة في ملف إصلاح دعم الطاقة، ولكنها لا تزال متأخرة حتى الآن”.

وقال صندوق النقد الدولى وخبرائهم أن التزام الحكومة بالقضاء على دعم المواد البترولية في يونيو 2019 فهذا الأمر مشجع ولكن تأجيل أي زيادة جديدة حتى عام 2018-2019 ينتج عنه مخاطر كبيرة تتعلق بارتفاع سعر البترول العالمي وأسعار الصرف”.

كما قال أيضاً صندوق النقد الدولى أنه يفضل أن يكون هناك زيادة مبكرة في أسعار الوقود وأن الصندوق بهذا الأسلوب، يرحب بالخطوة التي تعتزم الحكومة القيام بها من أجل وضع آلية لتعديل أسعار الوقود بشكل أتوماتيكي، أو أي إجراءات أخرى من أجل تعويض أي زيادة عن المتوقع في تكلفة إنتاج المواد البترولية”.

وقال المسؤلين في هيئة البترول أن السبب في رفع أسعار البنزين والسولار يرجع في الأساس إلى قرار من مجلس الوزراء وفي توقيتات محددة، خاصة أن الزيادة الأخيرة بلغت 45% للبنزين، 55% للسولار”.