تعرف على أسباب انخفاض سعر الذهب مقابل الدولار الأمريكي

انخفض سعر أونصة الذهب مقابل الدولار الأمريكي على مدار الثلاثة شهور الماضية بعد أن سجلت أعلى مستوى لها عند 2070 دولارا أمريكيا للمرة الثانية على التوالي، وهو ما جاء عكس التوقعات حيث كان من المتوقع أن يرتفع سعر الذهب بسبب عوامل كثيرة مثل الأزمات الاقتصادية وانخفاض في مؤشرات أسواق المال بشكل عام حيث يعتبر الذهب هو الملاذ الآمن في وقت الأزمات.

الذهب مقابل الدولار الأمريكي

بداية ارتفاع سعر الذهب
سجلت أونصة الذهب أقل مستوى سعريا لها عند 1160 دولارا أمريكيا وكان ذلك بتاريخ 13 أغسطس عام 2018، ثم بدأ بعدها السعر بالارتفاع بشكل مستمر حتى سجل أعلى مستوی تاريخي له عند 2075 دولارا أمريكيا بتاريخ 3 أغسطس عام 2020، ثم انخفض السعر حتى وصل إلى 1740 دولارا أمريكيا بتاريخ 1 مايو عام 2021 الماضي ثم بدأ بالارتفاع مرة أخرى حتى وصل إلى قمته التاريخية 2070 دولارا أمريكيا بتاريخ 7 مارس من هذا العام، حيث يعد مستوى 2070 دولارا أمريكيا منطقة قوية جدا أدت إلى انخفاض سعر الذهب بشكل مستمر على مدار الثلاثة شهور الماضية.

أسباب الاهتمام بالذهب
يعتبر الذهب هو الأكثر اهتماما على مستوى العالم، لأن الذهب يعتبر العملة الأقدم المتعارف عليها في أي زمان ومكان وهو ما جعل الذهب متاحا ومقبولا في جميع التعاملات سواء قيمة نقدية أو استثمارية وذلك قبل إنشاء أسواق المال والأوراق النقدية حتى أصبح الذهب حتى الآن هو أفضل ملاذ آمن في وقت الأزمات.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.