تعرف على أحدث طرق النصب.. ملكة جمال أمريكية تدعى المرضى لجمع الأموال

ادعت براندي ويفر-جيتس (23 عاما) التي تحمل لقب (ميس بنسلفانيا يو. اس. انترناشونال 2015) ملكة جمال ولاية بنسلفانيا متهمة إصابتها بالسرطان بهدف جمع تبرعات وأموال خيرية، وألفي القبض عليها يوم الثلاثاء ووجهت إليها تهمة السرقة عن طريق الاحتيال وتهمة تلقي ممتلكات مسروقة، وأودعت بالسجن أمس الأربعاء بعد أن جردت من الوشاح والتاج.

تعرف على أحدث طرق النصب..ملكة جمال أمريكية تدعى المرضى لجمع الأموال

هذا وأوضحت مستندات القضية، أن ويفر-جيتس وهي من بليزنت جاب الواقعة على بعد 90 ميلا شمال غربي هاريسبرج كانت تدعي إصابتها بسرطان الدم الليمفاوي المزمن منذ عام 2013، واستغلت ذلك في جمع تبرعات من أفراد محسنين ومنظمات خيرية، في حين أن رسالة مجهولة هي التي أوشت للشرطة بأفعال ويفر-جيتس.
بينما أصدرت شركة باتلرز بيوتيز المنظمة لمسابقة ملكة الجمال -والتي تصف الفائزات بأنهم “سفراء للسلام والجمال”- بياناً أعربت فيه عن أسفها للتهم الموجهة إلى براندي ويفر-جيتس، مشيرة إلى أنهم هم أيضا كانوا يعتقدوا أنها تعاني من هذا المرض الرهيب، ووقفوا إلى جانبها في صراعها لأن تكون ملكة جمال ومريضة بالسرطان.
وأشارت الشركة، إلى إنه تم سحب اللقب الذي تحمله ويفر-جيتس، وكذلك وشاحها والتاج.
وقد تقرر بدء جلسات نظر القضية في 19 أغسطس الجارى، في حين لم تستطع ويفر-جيتس توفير كفالة مالية قدرها 150 ألف دولار لاطلاق سراحها.