تراجع في أسعار الحديد والأسمنت مع بداية شهر فبراير

أعلن رئيس الشعبة العامة لمواد البناء أحمد الزيني أن ما تم الإعلان عنه من انخفاض في أسعار الحديد والأسمنت حقيقي وأن الأسواق تشهد حاليا انخفاضا حقيقيا في سعر الحديد الذي انخفض سعره من 9250 جنيها للطن لينخفض إلى 9 آلاف جنيه للطن.

أسعار مواد البناء

مجموعة حديد عز تتخذ قرارا بتخفيض الأسعار

يأتي هذا القرار على خلفية الحد من الاستيراد الذي بات ينافس المنتج المحلي في السعر والجودة، وعلى ذلك أتى قرار تخفيض الأسعار منوها إلى أن المزيد من التخفيض في السعر سوف يتم خلال فبراير الحالي

وفي نفس السياق أعلن التجار وصغار المنتجين عن تضررهم من تخفيض الأسعار حيث أن تكلفة الإنتاج عالية بالنسبة لهم ولذلك فإن تخفيض السعر  يمثل لهم مشكلة وزيادة كبيرة في الخسائر لا يستطيعون تحملها.

لذلك فالجميع في انتظار الاجتماع مع “جهاز مكافحة الدعم والإغراق والوقاية التابع لوزارة الصناعة” لعرض كافة المشاكل عليه واتخاذ القرارات المناسبة لحلها.

أيضا شهدت أسواق الأسمنت انخفاضا في السعر  خلال شهر فبراير حسب “أسامة الديب” صاحب مستودع مواد بناء الذي أشار إلى أن أسعار مواد البناء قد ارتفع سعرها مع القرارات الاقتصادية وتعويم الجنيه على الرغم من أن كل تلك المواد تصنع من خامات ومنتجات محلية حيث ارتفعت الأسعار بعد التعويم 200 جنيه دفعة واحدة حيث كان سعر الطن قبل التعويم 600 جنيه وارتفع بعد التعويم ليصل إلى 800 جنيه للطن. ومع بداية شهر فبراير انخفض السعر ليصل إلى 730 جنيها للطن.

وقد تسبب عدم ثبات الأسعار لمواد البناء في حالة من الركود سادت الأسواق حيث ارتفع سعر طن الحديد على سبيل المثال إلى أكثر من الضعف حيث بلغ سعره 4500 جنيه للطن في مثل هذا الوقت من العام الماضي 2016  ويحدو الأمل التجار أن تنتعش الأسواق في ظل بوادر انخفاض الأسعار.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.