تخفيضات الجمعة السوداء BlackFriday، السلع بنصف الثمن والمتاجر تفتح أبوابها على مصراعيها!

الجمعة السوداء أو ما يسميها الأمريكان “Black Friday“، يوم واحد يأتى كل عام تفتح فية المتاجر والأسواق العالمية أبوبها على مصراعيها لتخفيضات تصل إلى نصف الثمن أحيانا، ويصطف فيه الزبائن امام المحال التجارية من بداية اليوم.

تخفيضات البلاك فراى داى

تتنافس المتاجر العالمية كل عام في يوم البلاك فراى داى أو الجمعة السوداء لتحقيق أكبر نسبة من المبيعات، حيث تزداد حركة البيع والشراء في هذا اليوم أضعاف مضاعفه، ويقبل الناس على المتاجر والأسواق لشراء هدايا أعياد الميلاد والمناسبات، ومنهم من يغتنم الفرصة وينزل ليتسوق ويشترى كل مايحتاجة في جو التخفضيات الغير مسبوق.

الأسواق العربية هى الأخرى بدأت في الأونة الأخيرة إستغلال ذلك اليوم بتقديم تخفيضات على سلعهم غير مسبوقة خلال العام كله، حيث تصل أحيانا التخفيضات إلى نصف سعر المنتج.

جدير بالذكر أن حركة المبيعات في هذا اليوم وهو في الغالب يكون أخر يوم جمعة من كل شهر نوفمبر” أخر كل عام، تزداد بشكل هستيرى، ويتربع على عرش المبيعات العالمية في هذا اليوم، متجر “أمازون” العالميى، حيث يعتبر أكبر متجر في العالم يقدم تخفيضات غير مسبوقة خلال العام.

متاجر عربية أيضا مثل جوميا و سوق وغيرها، تقدم تخفيضات كبيرة خلال ذلك اليوم، لكن حركة البيع والشراء في السوق العربى في هذا اليوم لا تنافس على الإطلاق مع حرة البيع في المجتمع الأمريكى بالذات، حيث يوم الجمعة السوداء يرتبط بهم وبتاريخ بلدهم إتباطا شديدا.

يوم الجمعة السوداء يرجع تاريخة إلى القرن التاسع عشر، حيث الأزمة المالية التي التي كادت أن تدمر الإقتصاد الأمريكى، وتوقفت حركة البيع والشراء في ذلك الحين، وكان الحل الوحيد لتلك الأزمة هو تخفيض أسعار السلع والبضائع، وبالفغل بدأت حركة البيع تنشط بعد تخفيض الإسعار، ومنذ ذلك الوقت والمتاجر العالمية تستغل هذا اليوم لكسب المزيد من الزبائن وتنشيط حركة المبيعات لديها.