تجارة الذهب للأغنياء فقط.. وأصحاب السبوبة يخسرون

الذهب ليس مجرد سلعة تباع وتشترى مثلها مثل باقي السلع والمعادن، لما له من سحر خاص سواء لمجرد امتلاكه، أو استخدامه للتفاخر، أو عند التجارة به.

تراجع اسعار الذهب وخسائر صغار المشترين

والذهب من أكثر أنواع الاستثمارات استقرارا وثباتا على مستوى العالم، ونادرا ما يمر بفترات تراجع شديد في قيمته أو حتى ارتفاع مفاجئ، دائما كل شيء محسوب عند الحديث عن الذهب بالجرام أو أقل.

يمر المعدن الأصفر الآن بالفترات النادرة له في الارتفاع والانخفاض بصورة أسرع من المعتاد نظرا للظروف العالمية التي يمر بها الاقتصاد العالمي، وبالتالي الاقتصاد المصري.

الفترة الحالية، وعند بدء ارتفاع الأسعار أكثر على غير المعتاد، دفعت شريحة من المواطنين ليسوا من أهل هذه التجارة، لكن الأسعار أغوتهم لدخولها، وتجربة أرباحها في فترة غير عادية، وقرروا شراء ما يستطيعون من جرامات أملا في تحقيق أرباح سريعة في وقت قصير عندما ترتفع الأسعار أكثر وأكثر ويقررون البيع. تراجع اسعار الذهب بعد توقعات زيادة الفائدة

لقد وقعوا ضحية الخبراء الذين أجمعوا على أن الأسعار مستمرة في الصعود أكثر وأكثر خلال الأيام الأخيرة ومرشحة للزيادة طوال الفترة القادمة، وهو ما أعطي شعورا دفع الكثيرون للشراء بأي ثمن، ولم تمض أيام قليلة والا وتراجعت الأسعار بصورة كبيرة مثلما ارتفعت، وربما أكثر ومستمرة حتى الآن في التراجع.

الاثنين” يمر بسلام على الأسواق.. ثبات الأسعار وتراجع الذهب

نفس الخبراء يؤكدون الآن أن خسائر المغامرون الجدد ربما تشهد المزيد وهم يتوقعون إقرار زيادة جديدة على الجنيه المصري بعد اجتماع البنك المركزي غدا 19 مايو، وبعد التصريحات الرسمية التي تتوقع الزيادة في الفائدة أيضا.

وهو ما يعني الإقبال من قبل أصحاب الأموال على شراء شهادات استثمار البنوك استغلالا للفائدة المرتفعة، وبالتالي انحسار الإقبال على شراء الذهب، مما سيؤثر على الأسعار بالانخفاض.

وللمرة الثانية وبدون خبرة يسارع التجار الجدد الذين حاولوا المكسب السريع، بالرضا بالخسارة القريبة، والبيع مباشرة بعد التوقعات، وبالتالي خسارة جزء كبير من أصول أموالهم.

سعر الذهب اليوم الأحد 15 مايو 2022 في مصر

التجارة في هذه الأوقات غالبا ما تكون في الذهب المستعمل والمكسور، وهي التجارة التي يعمل بها معظم تجار ومحلات الذهب والتجار الصغار المتمرسين عليها، لأنها تعمل على تخفيض مصاريف وتكلفة البيع والشراء إلى الحدود الدنيا، ويسهل إعادة بيعه أيضا وتحقيق أرباح منه.

هكذا تعامل أصحاب الأموال الثقيلة التي لا يحتاجون إليها لفترة، ويتحملون وضعها في المعدن الأصفر لأشهر أو لسنوات لجني الأرباح من ورائها، وقد تحقق لهم ما يريدون في الأزمة الحالية، عندما اشترى الدخلاء وعندما باعوا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.