بعد لقاء السيسي مع الملك سلمان.. منحة سعودية جديدة لمصر

بعد أن ألتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عادت العلاقات المصرية السعودية إلى طبيعتها بعد أن كانت قد أصابتها حالة من التوتر في الفترة الاخيرة بسبب عدة أزمات أبرزها أزمة جزيرتي تيران وصنافير والتي حكمت المحكمة بمصريتهما وبطلان اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والمملكة.
وأعلنت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي “سحر نصر” أنها قامت بالتوقيع على اتفاقية لتأسيس شركة “مصر لريادة الأعمال والاستثمار” بالتعاون مع الصندوق السعودي للتنمية، بالإضافة إلى شركة “إن أي كابيتال” القابضة المصرية، برأسمال يبلغ 451 مليون جنيه.
وقالت “سحر نصر” أن الشركة تهدف إلى “الاستثمار المباشر وغير المباشر في الشركات الناشئة والشركات الصغيرة، بالإضافة إلى الاستثمار في حاضنات الأعمال وصناديق إدارة رأس مال المخاطر وذلك لدعم النمو والتنمية الاقتصادية في مصر”، مؤكدة أن تلك المنحة السعودية ستوجه إلى مساعدة المستثمر الصغير والمشروعات الناشئة.
وفي ذات السياق قال المدير الفني للصندوق السعودي للتنمية، “حسن العطاس”، إن الاتفاقية التي قاموا بالتوقيع عليها تأتي في إطار منحة من المملكة العربية السعودية لمصر من أجل دعم الشركات وتحقيق التنمية الاقتصادية لمصر، مؤكدا أن الصندوق يقوم بدور كبير لمساعدة المشروعات الصغيرة وتوفير فرص عمل للشباب.
وجاء ذلك الاتفاق بعد ايام من اللقاء الذي جمع السيسي بالملك سلمان على هامش القمة العربية التي اقيمت في دولة الاردن، حيث وجه الملك سلمان دعوة للسيسي لزيارة السعودية كما وحد بأن يقوم بزيارة مصر قريبا.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.