بعد انهيارها فور علمها بخبر وفاتها.. «نبيلة عبيد» تعبر عن حزنها الشديد وتروي تفاصيل اللحظات الأخيرة لـ«مديحة يسري»

ظهر على الفنانة الكبيرة “نبيلة عبيد” علامات الانهيار فور تلقيها خبر رحيل الفنانة القديرة “مديحة يسري”، والتي وافتها المنية بعد صراع مع المرض، حيث كانت تربطها بها علاقة قوية، وكانت تدعوها ماما مديحة وتتعامل معها على أنها والدتها، وكشفت تقارير إخبارية، بانها هرعت إلى منزل الفقيدة في منطقة المهندسين لتقديم واجب العزاء، قبل أن يظهر عليها علامات التأثر خلال تشييع جنازتها، لتخرج بعدها وتكشف التفاصيل الأخيرة في حياة “سمراء النيل”.

بعد انهيارها فور علمها بخبر وفاتها.. «نبيلة عبيد» تعبر عن حزنها الشديد وتروي تفاصيل اللحظات الأخيرة لـ«مديحة يسري» 1 1/6/2018 - 5:42 م

نبيلة عبيد تكشف اللحظات الأخيرة لمديحة يسري

وخلال تصريحات خاصة لـ”الوطن”، قالت الفنانة نبيلة عبيد، إنها فور علمها بخبر وفاة مديحة يسري أسرعت إلى المستشفى، لتقبيل جبينها وقرأت على روحها الفاتحة، معبرة عن تأثرها الشديد لرحيلها، لافتة إلى أنها شعرت أنها فقدت أعز الناس، حيث كانت قريبة منها جدًا لدرجة أن شقيقتها توفيت منذ عشرة أيام أخفيت عنها الخبر، وعند سؤالها عنها كنت تقول لها إنها مريضة، ولا تستطيع المجيء إلى المستشفى.

كما عبرت الفنانة الشهيرة “نبيلة عبيد”، عن حزنها الشديد لوفاتها، مشيرة إلى أنها كانت حريصة طوال الوقت على أن تبقى برفقتها في مستشفى مصر الدولي، حيث كانت تتواجد بغرفة العناية المركزة حتى عندما انتقلت إلى المعادي، مردفة بأن “مديحة يسري”، كانت بالنسبة لها بمثابة الأخت والصاحبة والصديقة، وأنها متأثرة جدًا برحيلها سائلة المولى عزو جل أن يتغمدها برحمته.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.