بعد أكثر من أسبوعين من تعويم الجنيه.. قرار مفاجئ وغير متوقع من البنك المركزي برفع سعر الدولار لمستوى قياسي يقترب من 18 جنيه

كشف “طارق فايد”، وكيل محافظ البنك المركزي المصري، عن حصيلة البنوك من العملات العربية والأجنبية بعد تعويم الجنيه، والتي تجاوزت الـ3 مليارات دولار، مؤكداً أن العديد من المبادرات التي أطلقها البنك المركزي تدعم تشغيل الشباب ورفع معدلات النمو في الناتج المحلى الإجمالي، فضلاً عن النتائج الإيجابية لتعويم الجنيه، وابرزها جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية.

كما فجر البنك المركزي، اليوم الإثنين، مفاجأة كبرى، بعد الارتفاع بسعر الدولار لرقم قياسي جديد، مقترباً من كسر حاجز الـ18 جنيه، حيث بلغ سعر الدولار نحو 17.3564 جنيها للشراء، 17.8930 جنيها للبيع، بينما سجل اليورو الأوروبي نحو 18.4551 جنيها للشراء، 19.0328 جنيها للبيع، في حين سجل الجنيه الإسترليني نحو 21.5237 جنيها للشراء، 22.1909 جنيها للبيع.

كما سجل الفرنك السويسري نحو 17.2050 جنيها للشراء، 17.7387 جنيها للبيع، وسجل 100 ين ياباني نحو 15.6930 جنيها للشراء، 16.1854 جنيها للبيع.

كما أشارت توقعات الخبراء الاقتصاديين إلى مواصلة الدولار ارتفاعه خلال المرحلة المقبلة، بسبب احتياجات المستوردين من العملة الصعبة، لسد متطلباتهم الاستيرادية، خاصةً في ظل المعاناة التي تقابلهم في الحصول عليها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.