“بنك ساب والأول” يوقعان اتفاقية اندماج ملزمة.. ليكون ثالث أكبر بنك سعودي

بنك ساب والبنك الأول يوقعان اتفاقية اندماج ملزمة بتاريخ 3 أكتوبر 2018، واتفق الطرفان على اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ صفقة الاندماج بينهم، وأوضح كلا البنكين في بيان لهم على “تداول”، أنه بموجب أحكام الاتفاقية صفقة الاندماج ستتم عن طريق دمج البنك الأول مع بنك ساب، ونقل أصول البنك الأول والتزاماته إلى بنك ساب، مشرين أنه عند إتمام صفقة الاندماج، سيستمر بنك ساب في الوجود وينقضي البنك الأول ويلغى جميع أسهمه، وسيقوم بنك ساب بإصدار أسهم جديدة لمساهمي البنك الأول.

اندماج بنك ساب والبنك الأول

وفي حال إتمام صفقة الاندماج، سيحصل مساهمي البنك الأول على عدد 0.485 سهم في بنك ساب، مقابل كل سهم يملكونه في البنك الأول، وستصدر هذه الأسهم من خلال زيادة رأس مال بنك ساب بنسبة 37 % من 15 مليار ريال إلى 20.55 مليار ريال، وزيادة عدد الأسهم التي ستصدر لبنك ساب من 1500 مليون سهم إلى 2055 مليون سهم.

يمثل زيادة في معامل مبادلة الأسهم في سعر السهم الواحد في البنك الأول بنسبة 28.5 % مقارنة بسعر إغلاق السهم في سوق المالية السعودي “تداول”، والبالغ 12.66 ريال كما في تاريخ 14 مايو الماضي، آخر يوم تدأول سبق تاريخ إعلان اتفاق الطرفين المبدئي على معامل المبادلة، وزيادة سعر سهم البنك الأول نسبة 14.5 %، مقارنة بسعر الإغلاق في تدأول والبالغ 14.20 ريال كما في تاريخ 3 أكتوبر الحالي.

ومع اتمام الصفقة سيملك مساهمين بنك ساب الحاليين ما نسبته 73 % من رأس مال البنك الدامج.

وعند إتمام الصفقة يكون كبار المساهمين في البنك الدامج كلا من:

  • شركة العليان السعودية الاستثمارية المحدودة بنسبة ملكية 18.2 %.
  • شركة هونج كونج وشنغهاي المصرفية القابضة بنسبة ملكية 29.2 %.
  • شركة نات ويست ماركتس بنسبة ملكية 10.8 %.
  • المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية بنسبة ملكية 9.9 %.

أوضح البنكين أن شركة “نات ويست ماركتس” هي ائتلاف لعدد من المساهمين الدوليين، ويشمل مجموعة “رويال بنك أوف سكوتلاند” والتي تملك بشكل غير مباشر 4.1 % من رأس المال بعد الاندماج، وشركة “سي تشنغ ادمنستريتيكانتوربيهير فايننشال انسلينجن” والتي ستملك بشكل غير مباشر 3.7 %، شركة بانكو سانتاندير، والتي تملك بشكل غير مباشر 3 %، من رأس المال.

أكدت وكالة موديز للتصنيف الائتماني سابقاً، أن الاندماج المحتمل بين البنكين، يعتبر ايجابياً للبنك الأول، ويعزز قدرة البنك على تنويع الأعمال ودعم ربحيته، فيما سيكون الاندماج محايداً لبنك ساب، لأن استيعاب محفظة البنك الأول للقروض التي لديها نسبة أكبر من القروض المتعثرة، تعيق زيادة فرص الأعمال لدى بنك ساب.