المسجد الأقصى يشهد اليوم في جمعة الغضب تصادمات عنيفة بين الفلسطينيين والصهاينة

بعد الدعوات المتزايدة من النشطاء ورجال الدين في فلسطين بالخروج في جمعة غضب ضد الممارسات الصهيونية، وذلك بعد قيامها بغلق المسجد الأقصى شهد محيط المسجد اليوم مصادمات عنيفة وقوية بين الطرفين، أدت إلى سقوط عشرات من المصابين من الجانب الفلسطيني وأنباء عن سقوط أول شهيد فلسطيني بالرصاص الحي بعد إصابته في رأسه، وفي ظل توافد أعداد كبيرة من الجانب الفلسطيني لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى رغما عن الشرطة اليهودية، استخدم الأمن الصهيوني خراطيم مياه ملوثة لتفرقة المتظاهرين وإجبارهم على التراجع، إلا أن ذلك لم يحدث واستمر التقدم وفي ذات الوقت استمرت المواجهات العنيفة.

المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

وقد نقلت عدة مواقع ووكالات أنباء عالمية وكذلك مصرية أخبار ما يحدث الآن في المسجد الأقصى حيث شارك مستوطنين في المواجهات، وبالطبع لمساندة الشرطة اليهودية واستخدموا أيضاً الرصاص الحي وقد تم إصابة فلسطيني بإصابات خطيرة عند العامود، هذا وقد طلبت الشرطة 5 كتائب إضافية في الضفة الغربية تحسبا لإستمرار المواجهات ومع توافد الفلسطينيين أيضا.

وفي هذا الإطار طالبت اللجنة التشريعية بالبرلمان الفلسطيني بالتدخل العربي وبإتخاذ موقف واضح ومحدد من تلك المواجهات، دون استخدام العبارات المطاطة، وكذلك توجهت بنفس الأمر للمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان خاصة التابعة لهيئة الأمم المتحدة، هذا وقد شهدت الأردن مظاهرات عارمة تضامناً مع المسجد الأقصى ورفضاً لما يحدث فيه هذا في ظل صمت شعوب بقية الدول العربية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.