” المرور” قرارات جديدة بشأن المخالفات المرورية بدولة الإمارات 2018/2019

“المرور” قرارات جديدة بشأن المخالفات المرورية ، بدأت المرور بتنفيذ التعديلات الحديثة في أنحاء الدولة على اللائحة التطبيقية لقانون السير والمرور الاتحادي، التي توقع مخالفات عددها من 147 إلى 120 مخالفة. وصرح اللواء محمد الزفين رئيس مجلس المرور الاتحادي، ومساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات، إن المخالفات التي تم تعديلها – رغم تعدادها الذي تم اختزاله أصبح أكثر مشموليه، ودونت سلوكيات كانت فيما سبق موضع قلق، وقتما يتم تحديدها على أنها مخالفة مرورية، وكشفت النقاب عن مخالفة جديدة في اللائحة التي تم تعديلها، وهي إعاقة حركة السير، أو التجمع حول الحوادث وتم تحديد مخالفة، ووقعت  غرامة لمن يقترف ذلك قدرها 1000 درهم، كما تم تخفيف نسبة تجاوز السرعة لمسافة 20 كيلومتراً في 60 دقيقة إلى 300 درهم.

" المرور" قرارات جديدة بشأن المخالفات المرورية بدولة الإمارات 2018/2019 1 18/6/2018 - 8:24 ص

“المرور” قرارات جديدة بشأن المخالفات المرورية

وبشكل تفصيلي، أكد اللواء محمد الزفين أن اللائحة التنفيذية في صورتها الحديثة تحوي 19مخالفة مستجدة للمرة الأولى، وأخرى قديمة جرى عليها التعديل، موضحا أن أكثر المخالفات المستجدة هى استعمال الدراجة الترفيهية المشتملة على ثلاث عجلات أو أكثر على طريق عام، ويتم توقيع غرامة تصل إلى 3000 درهم، وسجن لمدة ثلاثة أشهر.

ما الذي اشتملت علية اللائحة المستجدة للمخالفات المرورية؟

وقال أن القائمة المستحدثة تشتمل أيضا على تعدى الحد المطلوب للسرعة والذي يزيد عن 80 كيلومتراً في 60 دقيقة ويتم توقيع غرامة لمن يتجاوز ذلك الحد تصل إلى 3000 درهم، وأيضا 23 نقطة مرورية سوداء، وحجز لمدة شهرين، مشيرا إلى أن الاكتفاء على 23 نقطة سوداء وحسب هو لاعطاء قائد السيارة فرصة السير برصيد نقطة وذلك قبيل أخذ رخصة السيارة أو المركبة التي تعدى بها الحد المطلوب من النقاط.

وأكد إلى أنها تشتمل أيضا على إستخدام السيارة في نقل أشياء خطيرة أو قابلة للاشتعال من غير ترخيص، وفي حالة القيام بذلك يتم توقيع غرامة قدرها 3000 درهم، و24 نقطة مرورية سوداء، وشهرين حبس، وذلك لأن هذه المخالفة تعتبر شديدة الخطورة، إلى جانب استخدام السيارة في حمل أفراد من غير ترخيص، وتكون الغرامة نفسها مع حبس لمدة شهر.

أربع مخالفات اشتملت عليها قائمة مخالفات السير والمرور بدولة الإمارات

وتحتوى القائمة الجديدة على أربع مخالفات خاصة بالمركبات الثقيلة: المخالفة الأولى: قيادة سيارة ثقيلة بصورة تشكل خطرا على حياة المواطنين وسلامتهم، وقيادة سيارات ثقيلة بشكل يلحق الضرر بالمرافق سواء كانت عامة أو خاصة، المخالفة الثانية: وهى تعدى السيارات الثقيلة الإشارة الحمراء. المخالفة الثالثة: وهى قيام قائد المركبة الثقيلة بحادثة ينتج عنها خسائر بالمركبة التي يقودها أو سيارة أخرى، المخالفة الرابعة: تعدي قائدي الشاحنات على مكان غير مصرح فيه بالتجاوز.

وأكد الزفين على توحيد الغرامة الموقعة على المخالفات الأربع، وقدرها 3000 درهم، إلى جانب إيقاف رخصة القيادة مدة عام، على أن تكون البداية من تاريخ سحب الرخصة، وأيضا تشتمل على تعليق مخالفات الشاحنات الثقيلة بوجه عام باللائحة المعدلة، وذلك نظرا للمخاطر التي تسببها للطرق العامة والمرافق.

أهم المخالفات التي اشتملت عليها اللائحة المستجدة

وأشار إلى أن من أهم هذه المخالفات الجديدة في اللائحة التي تم تعديلها، هي إعاقة حركة المرور أو التجمع حول حوادث المرور، وغرامتها 1000 درهم، مشيرا إلى أن هذا الفعل يتكرر بشكل ملحوظ، ويعوق تحركات فرق الطوارئ المتخصصة في التعامل مع الحوادث، وهم دوريات الشرطة أو رجال الاسعاف وأيضا قوات الدفاع المدني، في وجود الحرائق، ويترتب على تلك التجمعات حول الحادث وعدم قيام المختصين بتأدية أدوارهم في الوقت المناسب يترتب عليه تعرض حياة المصابين للخطر.

وأشار إلى أن تلك المخالفات الجديدة، هى بالغة الأهمية، وتشتمل أيضا على عدم الوقوف عند مشاهدة سائق المركبة لإشارة «قف» المتعلقة بوسائل النقل الخاصة بالمدارس، وبناء عليه يتم توقيع غرامة قدرها 1000 درهم إلى جانب عشر نقاط مرورية، وتشتمل أيضا على عدم خضوع قائد الحافلة عند فتح إشارة «قف» وتعليمات المرور، حيث يترتب على ذلك أيضا غرامة 500 درهم و6 نقاط مرورية سوداء، لافتا إلى أن هذا الفعل يتسبب في حوادث دهس، ويشكل مخاطر على حياة طلبة المدارس، من الذين لا يملكون الوعي والإدراك الخاص بأمن الطريق.

وأكد أن اللائحة تشتمل على سير المركبات في مسيرات من غير تصريح، من دون الأحوال المصرح بها وبذلك يتعرض السائق لغرامة قدرها 500 درهم، و 4 نقاط مرورية سوداء، وخمسة عشر يوما حبس، وأيضا عدم امتلاك تصريح التعليم خلال التدريب يؤدى إلى غرامة قدرها 300 درهم، وعدم إرسال الرخصة عند الوصول إلى الحد التراكمي من النقاط في مخالفات السير الأولى يؤدي إلى غرامة قدرها 1000 درهم، وعدم ارسال الرخصة عند الوصول للحد المتراكم من النقاط في المخالفة الثانية تكون الغرامة 2000 درهم، وعدم إرسال الرخصة عند الوصول المخالفة الثالثة تكون الغرامة 3000 درهم.

وبين أن اللائحة تشتمل على عدم أخذ السيارة الخفيفة، بعد ختام المدة القانونية المقررة لحجزها وتصل الغرامة حينها إلى 50 درهم عن كل 24 ساعة حجز، بحد أقصى 3000 درهم، و100 درهم فيما يخص المركبات الثقيلة.

وأكد الزفين أنه قد قرر تجديد مادة الغرامة لمن تعدى السرعة فيما يزيد عن 80 كيلومتراً في 60 دقيقة بنحو 3000 درهم و23 نقطة سير وحجز لمدة شهرين.وذلك بالنسبة للمركبات الخفيفة، وذلك لأن القيادة بتلك الاندفاع والتهور فيما يزيد عن 200 كيلومتر في 60 دقيقة يهدد أمن وسلامة الطرق في الدولة، ومن أجل هذا تم تغليظ المخالفة.

وأكد أن غرامة تجاوز القيادة فيما يتعدى على 60 كيلومتراً في 60 دقيقة، قد زادت تلك الغرامة من 1000 إلى 2000 درهم، إلى جانب 12 نقطة سير وحجز لمدة شهر، وأيضا القيادة فيما يتعدى عن 60 كيلومتراً يستوجب غرامة قدرها 900 إلى 1500 درهم 6 نقاط مرورية، وحجز لمدة خمسة عشر يوماً، والتعدي على حد السرعة فيما لا يزيد على 50 كيلومتراً في في 60 دقيقة يستوجب الغرامة من 800 إلى 1000 درهم.

وأشار إلى أن التحديثات أخذت في الإعتبار، بعض السائقين الذين تعدوا الحد المطلوب بغير قصد سهواً منهم، فخفتت قيمة الغرامة لمن تعدى على السرعة المطلوبة فيما لا يزيد على 20 كيلومتراً في 60 دقيقة، بغرامة من 500 إلى 300 درهم، ويعتبر أن هذا دليل قاطع على أن الغرض ليس الجباية، كما يظن البعض، ولكن من أجل حماية مستعملى الطريق.



اترك تعليقاً