المركزي يعلن تفاصيل أكبر خطة تمويلية لقطاع السياحة

صرح محافظ البنك المركزي “طارق عامر” اليوم عن تفاصيل أكبر خطة تمويلية تم تخصيصها لقطاع السياحة، في ظل التويجهات التي قام بها رئيس الجمهورية سابقًا، حيث سيقوم البنك المركزي وفقًا لبيان اليوم برفع قيمة المبادرة المقدمة من البنك في فبراير 2017 لقطاع السياحة، والتي تهدف إلى إحلال وتجديد أساطيل النقل السياحي والفنادق.

طارق عامر

وقام البنك برفع قيمة المبادرة لتصبح 50 مليار جنيه بعد أن كانت 5 مليارات جنيه فقط، كما قام البنك بتجديد المبادرة لتنتهي 31 ديسمبر 2020 القادم، وجاء الاتفاق من الجانبين على إعفاء المتعثرين من الفوائد المهمشة في قطاع السياحة 2011، بجانب إعفاء كافة عملاء المبادرة المتعثرين من الفوائد و50% من الدين.

تمويل قطاع السياحة

جاء هذا خلال الاجتماع الذي تم أمس بحضور كلًا من خالد فودة وطارق عامر وجمال نجم ورامي أبوالنجا”، وكان الأول قد رتب لاجتماع الأمس في شرم الشيخ، وحضر الاجتماع ممثلي القطاع المصري وممثلي اتحاد الغرف والجمعيات السياحية وعدد من أصحاب الفنادق وكبار المستثمرين، وتناول الاجتماع الطرق التي يمكن من خلالها الاستفادة من معدلات النمو المتزايدة في دفع قطاع السياحة.

هذا باعتبار القطاع أحد أكبر مصادر العملة الصعبة، ويذكر أن مبادرة المركزي كانت قد تم طرحها فبراير 2017، وجاءت بهدف تحديد وإحلال الفنادق وأساطيل النقل السياحي، بقيمة 5 مليارات جنيه بحد أقصى 10 سنوات وعائد 10%، وكان الغرض الأساسي من المبادرة عمليات التجديد، بحيث يقدم البنك 75% من التكاليف، ويقوم العميل بتوفير نسبة ال25% المتبقية.

وسجل قطاع السياحة نسبة واضحة من التعافي، حيث ارتفعت نسبة الإيرادات بقيمة 28.2% العام الماضي، سجل بعد الارتفاع 12.6 مليار دولار، هذا بالمقارنة بالعام السابق له، والذي سجل قطاع السياحة خلاله إيراد بقيمة 9.8 مليار دولار، وتأتي تلك الإجراءات وفقًا لتصريحات محافظ المركزي في ظل تحسين وتطوير قطاع السياحة، هذا في مقابل الإيرادات الهائلة التي يحققها القطاع ومقدار ما يوفره من عملة أجنبية.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.