الكروت البلاستيكية والعمل من المنزل.. جهود البنك المركزي لمواجهة كورونا 


أشار طارق عامر، محافظ البنك المركزى، في تصريحات صحفية بمقر مجلس الوزراء؛ إلى أن قرار تخفيض الفائدة إلى 3% أتى ليدعم جميع قطاعات الدولة من السياحة والخدمات، أو الإنشاءات والمقاولات والبترول والتموين والتجارة الداخلية والتجارة الخارجية. كما أوضح عامر فى وقت سابق، أن العمل سيستمر كما هو، ولكن سيخضع لتنظيم داخل الفروع، فمن الممكن أن يعمل البعض داخل الفرع أو من المنزل، بحسب قرار كل فرع للعاملين به، وذلك تنفيذًا لقرار رئيس الجمهورية بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين، كنوع من أنواع التدابير الاحترازية لمواجهة الدولة لفيروس كورونا المستجد.

جهود البنك المركزي لمواجهة فيروس كورونا 

صرح طارق عامر محافظ البنك المركزى عن عدة قرارات في إطار الخطة الوقائية والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، والحد من انتشاره داخل البلاد خلال الفترة الراهنة، وهي كالتالي: 

  1. تأجيل سداد ديون قروض القطاع الخاص إلى جانب قطاع السياحة والخدمات، والتي تقدر بنحو تريليون و800 مليار جنية، من خلال إصدار تعليمات للبنوك بمد أجل استحقاق قروض القطاع الخاص، من الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والشركات الكبرى -في وقت لاحق- وذلك لمدة 6 أشهر، بدون أي غرامات أو أتعاب، لتحرير هذه الشركات من عبء السداد.
  2. إعفاء قطاع الأفراد من عدة عمولات، وتشجعيهم على استبدال الكاش والدفع النقدي، باستخدام الكروت البلاستيكية والمدفوعات الإلكترونية والتحويلات.
  3. نظرًا لحركة الشراء الهستيرية التي أقدم عليها المواطنين خلال الفترة الحالية، طالب البنك المركزي، البنوك، بفتح حدود التسهيلات للمستوردين ليتمكنوا من استيراد جميع متطلباتهم، في سبيل توفير جميع السلع في السوق المصري للمستهلكين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.