“القومى للعمال والفلاحين” يدين تفجير طنطا ويؤكد: كلهم مصريون ولا مجال للتشتيت وإحداث تفرقة‎

أصدر “إبراهيم فايد” المتحدث الرسمى باسم المجلس القومى للعمال والفلاحين بيانًا يدين فيه الاعتداءات الارهابية الخسيسة على كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا والتي أسفرت عن سقوط ما يقرب من 25 شهيدًا وعشرات الاصابات لحين صدور البيان.
وأكد “فايد” أن تلك الاعتداءات الخسيسة ناتجة عن تدابير سياسية خبيثة بتحرك يهودى صهيونى من أجل إيجاد ذريعة لتدخل ترامب وغيره من دول العالم في شئون الداخل المصري تحت شعار الدفاع عن  المسيحيين.
وإذ يؤكد المجلس على وحدة مصر والمصريين فإنه كمؤسسة مصرية وطنية يرفض كل المحاولات لتقسيم وتشتيت المصريين مؤكدًا أن من تعرضوا لهذا التفجير الغاشم هم مصريون مطالبًا وسائل الاعلام بضرورة تخير الألفاظ وعدم استخدام مصطلحات تؤدى لفرقة وتشتت بين أبناء الوطن الواحد.
وطالب المجلس في بيانه سرعة تقديم المتورط للعدالة وعدم التراخى في اجراءات الضبط أو التقاضى من بعدها لتهدئة أسر الضحايا وكذا تجنبًا لإيجاد ذريعة لدى الغرب بالتدخل أو تخوفًا لدى المستثمرين والسياح.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.