العملات الرقمية (البيتكوين) في مواجهة العملات الورقية والبنكية

يبدو كما لو أن الحديث عن “عملة الشعب” بدأ يذعن آذان أولئك الذين لديهم تقليديا احتكار المال والبنوك والحكومات.

العملات الرقمية (البيتكوين) في مواجهة العملات الورقية والبنكية 1 18/9/2017 - 6:01 م

ويمكن أن ينظر إلى البيانات السلبية الأخيرة التي أصدرتها البنوك الكبرى، والقمع الحكومي على العملات الرقمية والمكاتب القطرية باعتبارها عمليات مقاومة من قبل هذه المؤسسات لتزايد شعبية بيتكوين.

كانت بيتكوين دائما القدرة على أن تكون عملة جديدة خالية من السيطرة من قبل البنوك والحكومات الكبيرة، ولكن مع انتشار التبني، أصبح التهديد الحقيقي.

الحد من إمكاناتها
لا ينبغي أن ينظر إليه على أنه من المستغرب أن البنوك، مثل جي بي مورغان، تسكب الزاج والبلاغة عن بيتكوين يجري “الاحتيال” بيتكوين الوصول إلى التبني الشامل والنجاحات نوبات نهاية للبنوك الكبيرة والمؤسسات المالية التقليدية.

وينطبق الأمر نفسه على الحكومات. فالعملة اللامركزية تأخذ قدرا هائلا من السلطة من أيدي الحكومة التي تتطلع إلى تبويب العملات داخل حدودها. وتعتبر الضرائب والأنظمة المالية أداة قوية للحكومات.

كان هناك حتى الحديث عن كيف بيتكوين هي التجارة الأكثر ازدحاما، مشيرا إلى أن التدأول التقليدي أخذ واضح ضرب.

المخاوف التقليدية
فمع وجود عملة رقمية ناجحة، ستفقد الحكومات الكبيرة الدخل المتأخر من الفوائد، والفوائد المستمدة من طباعة النقود، وستفقد القدرة على السيطرة على الاقتصاد.

وبالنسبة للقطاع المصرفي، فإن فقدان القدرة على التعامل مع األموال التي تتدفق بين البنوك المركزية والقتصاد هو في صميم األعمال المصرفية ووجود القتصاد النقدي ذاته.

مخاوف لا أساس لها من الصحة؟
هذه المخاوف قد تكون قوية جداً على الرغم من أن بيتكوين يطير في وجه الاقتصاد النقدي التقليدي، وهو نظام لامركزي، هناك فهم أنه يمكن أن يكون تكميليا بدلا من التكنولوجيا تقويض.

وقال أبوستولوس بيتاس، أستاذ مساعد في الاقتصاد في ليو بوست:

“العملة الرقمية، كما هو الحال مع بيتكوين، يساعد على تسهيل عملية الإقراض. أذكر ما حدث في 2007-2008 خلال الأزمة المالية. وجفف الائتمان بعد توقف البنوك عن الإقراض، وتجميد الأسواق. مع العملة الرقمية مثل بيتكوين، الإقراض هو اللامركزية، أو الند للند، ونتيجة لذلك، قد يستمر الإقراض، مما يسمح المال للوصول إلى أولئك الذين في حاجة إليها “


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.