الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يدعم المشروعات الريفية ويوفر فرص عمل للشباب الريفيين


التقت الدكتورة دينا صالح، المدير الإقليمي الفرعي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للصندوق الدولي للتنمية الزراعية، بوزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الأداري، وقد حضر أيضا في هذا الإجتماع الدكتور أحمد كمالي، نائب الوزيرة لشئون التخطيط، وذلك لقيامهم ببحث سبل التعاون الذي يتم بين مصر والصندوق الدولي.

جهود الصندوق الدولي للتنمية الزراعية

وفي أثناء هذا اللقاء، قد أشاد التخطيط بجهود الصندوق الدولي للتنمية الزراعية الذي يقوم بدعم المشروعات الريفية في مصر، وقد أشارت وزيرة التخطيط أيضا الى مساهمة الصندوق الدولي في تمويل 13 مشروعا وبرنامجا للتنمية الريفية وذلك منذ نشأة الصندوق الدولي بمصر وذلك بتكلفة اجمالية قد بلغت حوالي 850 مليون دولار، وبلغت ايضا مساهمة الصندوق فيها حوالي 450 مليون دولار.

وزيرة التخطيط تقوم ببحث سبل التعاون بين مصر والصندوق الدولي لدعم المشروعات الريفيه
وزيرة التخطيط تقوم ببحث سبل التعاون بين مصر والصندوق الدولي لدعم المشروعات الريفيه

وقد أشارت أيضا وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري الى أهمية المشاركة والتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية وذلك لتحقيق استراتيجية الدولة للتنمية المستدامة، وقد وضحت ايضا في هذا الإجتماع الى أهمية دعم وتوفير الخدمات للأسر الأكثر احتياجا في المناطق الريفية، وأضافت الى ذلك دعم العمل اللائق والمناسب للشباب، والضرورة من وجود أهداف واضحة ومميزة للعمل عليها وذلك في مختلف المحافظات لكي يقوموا بتحقيق التنمية المستدامة.

الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يدعم النساء الريفيات

وفي خلال هذا اللقاء، قالت الدكتور دينا صالح، مديرة الإقليم الفرعي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية، انه جاء اختيار مصر لاقامة مقر الصندوق الدولي بها نظرا لأنها تعد من أكبر الدول التي تتعامل مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في المنطقة، وأوضحت ايضا أن الصندوق يغطي نحو 9 دول منها “العراق والأردن ولبنان وسوريا واليمن والصومال وجيبوتي”، وقالت أيضا ان أعمال الصندوق الدولي تتركز على تعظيم الإستفادة الفنية والتكامل بين كل هذه الدول في مجالات التنميه الريفية الشاملة، وتتركز أيضا على دعم النساء الريفيات وزيادة فرص العمل للشباب الريفيين، والمساهمة أيضا في تحقيق الأمن الغذائي من خلال استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في الري والزراعة.


وأضاف أيضا من خلال هذا اللقاء، بحث الجانبان دعم الصدوق الدولي لمشروع تعزيز المواءمة في البيئة الصحراوية، وذلك لما يتضمنه هذا المشروع من أهداف تنموية تقوم بالعمل على تحسين نظم التغذية والأوضاع الإقتصادية والإجتماعية وتوفير فرص عمل لأهالي محافظة مطروح ودعم القدرات التسويقية لهم، ومن خلال هذا الإجتماع ناقشوا أيضا مشروع دعم القدرات التسويقية لصغار المزارعين في عدة محافظات.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.