السعودية تطلب من رعاياها منذ قليل مغادرة إحدى الدول العربية فوراً وتنصحهم بعدم السفر إليها من أي وجهة دولية

في ظل الأحداث المتسارعة التي تشهدها المملكة العربية السعودية، بعد القرارات الملكية التي أصدرها، الملك “سلمان بن عبدالعزيز”، والتي وصفت بالقوية، والتي تضمنت عزل عدد من الوزراء من منصابهم واستبدالهم بآخرين، فضلاً عن قراره بإنشاء لجنة عليا لمكافحة الفساد، برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، والتي اتخذت عدة قرارات عاجلة، بتوقيف عدد كبير من الأمراء والوزراء السابقين ورجال الأعمال، على رأسهم الوليد بن طلال، طالبت السعودية من رعاياها مغادرة إحدى الدول العربية فوراً.

السعودية تطلب من رعاياها مغادرة لبنان

فقد ذكرت وكالة الآنباء السعودية الرسمية “واس”، بأن المملكة العربية السعودية، طالبت اليوم، من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة، بسبب الأوضاع في الجمهورية اللبنانية، بحسب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، كما نصحت الوزارة المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية.

ومن ناحية أخرى، كشفت كتلة المستقبل اللبنانية في بيان لها بعد اجتماعها في بيت الوسط، اليوم، أن عودة رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري ضرورة لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان في إطار الاحترام الكامل للشرعية اللبنانية، مشددة على أن الكتلة تقف مع الحريري ووراء قيادته قلباً وقالباً.

كما أكد بيان كتلة المستقبل اللبنانية، بأن فؤاد السنيورة اجتمع مع الكتلة، وأنها هذا البيان بعد انتهاء الاجتماع مباشرة، وأنها تقف وراء الحريري قلبا وقالبًا وخلف قيادته الحكيمة وندعم مواقفه.