الرئيس السيسي في زيارة للبرتغال لتعزيز العلاقات التجارية والأستثمارية بين البلدين

أكد المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة، أن الزيارات الزيارات الحالية للرئيس عبد الفتاح السيسي إلى البرتغال ستعزز العلاقات بين البلدين في كل المجالات وخصيصاُ في مجال التجارة والأستثمار.

الرئيس السيسى زيارة للبرتغال لتعزيز العلاقات التجارية و الأستثمارية بين البلدين

وقال قابيل تصريحات للصحفيين، اليوم الأثنين، إن تعزيز العلاقات الأقتصادية والتجارية مع

البرتغال سيقوى علاقات مصربالدول الأفريقيا الناطقة بالبرتغال ويجمع السوق المشتركة لدولة

أمريكا الجنوبية ” الميركسور “، التي تضم البرازيل والأرجنتين  وباراجواى واورجواى

وفنرويلا الذي وقعت مصر معة أتفاقاً إطارياً في مجال التجارة.

زيارة للبرتغال لتعزيز العلاقات التجارية والأستثمارية  بين البلدين  :

وأضاف إلى أن البرتغال يمكن أن تتحول إلى محور للصادرات المصرية، لدول الميركسور

خصوصاً البرازيل حيث تعد البرتغال الشريك التجارى الرئيسى لتلك الدول، بينما يمكن أن تعد

مصر محور للصادرات للبرتغال وإلى دول شرق أفريقيا  ومجلس التعاون الخليجى.

كما أشار وزير الصناعة، أن زيارة  الرئيس السيسي  الحالية إلى  لشبونة تنطوى على شقين

مهمين، يتعلق الأول بتعزيز العلاقات التاريخية وتقوية العلاقات بين  مصر والدول البحر

المتوسط، مشيداً غلى موافقة البرتغال المؤيدة لخيارات الشعب المصري وإرادتة في ثورة الثلاثين من يونيو.

وتابع أن الشق الثانى من الزيارة يتعلق بتقوية العلاقات بين الدولتين التجارية والأستثمارية، لافتاً إلى حجم

التبادل التجارى وصل إلى 194 مليون يورو العام الماضى، منها 60 %صادرات برتغالية، 40 %صادرات مصرية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.