الذهب أمل الأقتصاد المصري القادم حيث يوجد 120 موقعا لهذا المعدن النفيس

تعمل في مصر 5 شركات للبحث عن الذهب، ينتج منها حاليا منجم السكرى فقط، بينما أعلنت مؤخراً شركة شلاتين للثروة المعدنية عن بدء الآنتاج التجريبي من 3 مناجم ودخول 13 منجم أخر للانتاج التجريبي خلال عام 2017، فيما لم تنتج شكرة “حمش” حتى الآن بشكل أقتصادى بسبب العواقب اللى تواجها أهمها التمويل اللازم لاستخراج الذهب من مواقعها.

الذهب أمل الأقتصاد المصري القادم حيث يوجد 120 موقعا لهذا المعدن النفيس 1 30/10/2016 - 3:26 م

يبلغ عدد المواقع المستكشفة للذهب في مصر أكثر من 120 موقعاً منذ أيام الفراعنة حتى الآن، تقع كلها بالصحراء الشرقية، حيث توجد رواسب الذهب ضمن صخور القاعدة في عدة أشكال أهمها عروق المرو الحامله للذهب في مناطق (السد السكري) والقواطع النارية الحامله للذهب في منطقة فاطيري ونطاقات الحديد الشرائط الحاملة في منطقة وادى كريم والرواسب الوديامية في منطقة أم عليجة.

تتوزع مناجم الذهب في الصحراء الشرقية إلى 4 قطاعات :- 

القطاع الشمإلى الموجود شمال طريق سفاجا-قنا، والقطاع الأوسط ويمتد من جنوب طريق سفاجا-قنا حتى جنوب طريق إدفو-مرسى علم ويضم حوإلى 62 موقع للذهب، وهناك القطاع الجنوبى الشرقى الموجود جنوب برانيس على البحر الأحمر ويضم حوإلى 7 مواقع للذهب، والقطاع الجنوبى ويقع في نطاق وادى العملاق ويضم حوإلى 19 موقع للذهب.

وقال يوسف الراجحي المدير العام لأحد شركات السكرى لمناجم الذهب إن التعدين عامه يمكن أن يكون أمل مصر، والذهب بصفة خاصة حيث أن كل الشواهد توكد أن الذهب موجود في مصر وبكميات كبيرو جداً ويمكن استغلال هذا واستخراجه في ظل هذه الأزمة الأقتصادية التي تمر بها الدولة. وأن إنشاء مناجم أخرى عملاقة يقود مصر إلى أن تصبح أغنى من الدول المحيطة بها مشيراً على أن مصر لديها القدرة على أنشاء 20 منجم مثل السكرى وفي هذه الحالة سيكون العائد على الدولة المصرية لا يتمثل فقط في أرباح سنوية تقدر حوإلى 200 مليون دولار بعد اقتسام الآنتاج ولكن في تشغيل آلاف العمالة ومئات الشركات والموردين بجانب إنعاش وإحياء المدن التي تقع فيها المناجم مضيفا إلى أن مصر في حاجه إلى جذب الشركات الكبرى العملاقة للتعدين وتهيئة المناخ المناسب لها.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.