الدولار امام الجنيه المصري وارتفاع مفاجئ في السوق السوداء مع زيادة الطلب

مازال الجنيه المصري يستمر في الهبوط الامس الأربعاء هبط ٤٠ و٥٠ قرشا مقابل الدولار وذلك في معاملات السوق السوداء مستمر في الهبوط مقتربا من ١٠ جنيهات مقابل دولار وهذا وسط طلب متزايد على الدولار.
و جاء قول متعاملين في السوق السوداء في تصريحات لوكالة رويترز ” أن عمليات تدأول جرت يوم الأربعاء بسعر ٩.٨٥ جنيه وأيضاً بسعر ٩.٩٠ جنيه وذلك لأول مره في تاريخ العمله المحلية ونلاحظ هذا التدهور والهبوط في الجنيه المصري حيث كان الدولار يوم الخميس الماضى ب ٩.٤٠ جنيه ويوم الثلاثاء كان ب ٩.٧٠ جنيه مما يوضح لنا هبوط الجنيه المصري واستمراره في ذلك.
و برغم من أن هذه هى الأسعار في السوق السوداء الا أن الإقبال على الشراء متزايد.
و الأسعار الرسمية الجديده للجنيه في تعاملات مابين البنوك ٨.٧٨ جنيه بينما يشترى الأفراد الدولار من البنوك بسعر ٨.٨٨ جنيه.
و صرح أيضاً احد المتعاملين بالسوق السوداء قال ” لا احد يعلم ماذا يحدث منذ الليله الماضيه السعر يزيد باستمرار وسط طلب شديد مقابل معروض اقل من الدولار ”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.