“التموين” تكشف رسمياً عن اطلاق مشروع “بطاقة الأسرة الإلكترونية” بدءاً من 17 يناير المقبل.. لرفع المعاناة عن المواطنين

في اطار حرصه الدائم على رفع المعاناة على المواطنين، خاصةً في التعقيدات التي تواجههم، وللحد من التزاحم على مكاتب التموين، قرر وزير التموين والتجارة الداخلية، تنفيذ مشروع جديد لتقديم كافة خدمات البطاقات التموينية إلكترونيا للمواطنين على مستوى الجمهورية بالتعاون مع وزارة التخطيط والإصلاح الإداري، فضلاً عن التنسيق مع شركة فوري حتى يمكن السداد إلكترونياً للرسوم المقررة للخدمة المقدمة.

وزير التموين

خصائص ومميزات النظام الجديد

  • الحد من الزحام على مكاتب التموين.
  • يساعد على حل المعوقات المتراكمة منذ سنوات في استخراج البطاقات الذكية.
  • تقليل الوقت اللازم لاستخراج البطاقات الجديدة.
  • سيساعد على ضبط منظومة دعم السلع التموينية والخبز وضمان وصوله إلي مستحقيه.

كما أشار وزير التموين، بأنه سيتم إعداد موقع إلكتروني يمكن من خلاله تقديم كافة خدمات البطاقات التموينية للمواطنين من خلال الدخول على الموقع بدلًا من اللجوء إلي مكاتب التموين، وسيتم السماح للمواطنين إلكترونيا باستخراج البطاقات التموينية بالإضافة إلى خصم الأفراد غير المستحقين مثل الوفيات والمسافرين والأسماء المكررة، والفصل الاجتماعي عن بطاقات والديهم، بالإضافة إلى استخراج بطاقات بدل الفاقد أو التالف وتحويلها من مكان لأخر حسب محل الإقامة من خلال التسجيل إلكترونيا على الموقع.

أما وزارة التخطيط، فقد أكدت بأنه سيتم إطلاق مشروع بطاقة الأسرة الإلكتروني على 3 مراحل، الأولى يوم 17 يناير القادم والثانية 22 فبراير والثالثة 27 أبريل، حتى يتم بدء تقديم كافة الخدمات للمواطنين الخاصة بالبطاقات التموينية، وسيتم من خلال الموقع تحديد المستندات المطلوبة لكل خدمة وتسجيل البيانات من المواطن على أن يقوم بتسليم المستندات عند استلام البطاقة في مكتب التموين بعد الانتهاء منها وسيتم إبلاغ المواطن من خلال الموقع عن الإجراء الذي تم مع طلبه سواء بالقبول أو الرفض مع إبلاغه عن سبب الرفض.