التموين تطمئن المواطنين .. السلع متوفرة والمخزون الاستراتيجي من 4 لـ 6 شهور

الكثير من المواطنين تراودهم مخاوف بشأن نقص السلع في المنافذ أو فرض الطوارئ وحظر التجول وكلها أخبار و شائعات نفتها الحكومة المصرية جملة وتفصيلًا إلا أن المواطنين لم يتوقفوا عن الشراء الشره الغير مسبوق والذي يعبر عن مظاهر التخزين والمخاوف من المستقبل الغير واضح المعالم في ظل وجود فيروس كورونا وانشاره بشكل ملحوظ في الأيام القليلة الماضية.

وزارة التموين تؤكد السلع كافية ولا داعي للقلق:

رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية الدكتور ابراهيم عشماوي أكد أن السلع كافية ومتوفرة وأن الفترة الماضية كانت الجهات المختصة تستعد لشهر رمضان المبارك وهو الأمر الذي يتطلب زيادة المخزون الاستراتيجي بشكل دوري في نفس الفترة مؤكدًا أن الاحتياطي الاستراتيجي لأغلب السلع يتراوح من أربعة أشهر الى 6، معتبرًا أنه لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن توافر السلع من عدمه.

وأضاف رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية أن هناك رقابة دورية على منافذ البيع المختلفة لتوفير امل احتياجات المواطنين من السلع التي تقل في المنافذ المختلفة التي تتبع وزارة التموين والتجارة الداخلية.

فرض رقابة صارمة على الأسواق لمنع استغلال المواطنين والغش التجاري:

وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على المصيلحى أكد أنه اجتمع مع مسؤولي جهاز الرقابة الداخلية ومباحث التموين وجهاز حماية المستهلك ووجه بشن حملات رقابية دورية على الأسواق وضبط المخالفين وتوقيع العقوبة عليهم ومنها “سحب الرخصة والغرامة المضاعفة والتحويل لنيابة أمن الدولة العليا طوارئ”.

وأضاف وزير التموين أنه لا داعي للقلق فالسلع متوفرة بكثرة ولن يكون هناك أى عجز خاصة في السلع الأساسية ولن يتم السماح بالتلاعب في الأسعار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.