البنك المركزي يتخذ قرارات هامة تؤثر في سعر الدولار

حرص البنك المركزي المصري على إيضاح الصورة بشأن الكثير من سياساته النقدية فقام في اجتماعه بتثبيت سعر الفائدة على الإيداع والإقراض عند  عند 18.75% و19.75% على الترتيب وهو ما يعني الاتجاه لاستمرار محاربة التضخم بمنح أصحاب شهادات الادخار العائد المرتفع الذي يصل في بعض الأحيان إلى 20%.

سعر الدولار اليوم الجمعة

وفي المقابل انخفض سعر الدولار إلى 17.74 في المتوسط للشراء بسبب الانتظار لقرارات البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة فيما كان الاتجاه للابقاء عليها كما هي دون تغيير عاملا في إمكانية استعادة مكاسبه التي فقدها مدعوما برغبة الكثير من المستثمرين في الحصول على سيولة نقدية اجنبية لاستيراد احتياجاتهم الاساسية في التوقيت الحالي وهو ما يؤكد استمرار سعر صرف العملة الأمريكية وما يتبعها من عملات أجنبيه أخرى كما هي تقريبا ولن تنخفض وفقا للكثير من التوقعات.

وفي المقابل أعلن مصدر مسئول داخل البنك المركزي أن مصر تلقت ملياري دولار من صندوق النقد الدولي في إطار الخطة الموضوعة للاصلاح الاقتصادي وهو ما يعني انتعاش مؤقت للاقتصاد ولكن في الوقت نفسه أفصح المصدر أن الاموال بمجرد دخولها ستذهب إلى سداد قروض سابقة سبق وحصلت عليها الدولة.

ويعاني الاقتصاد المصري من تراكم معدلات الديون على ميزانيته العامة سواء الداخلية التي تجاوزت ثلاثة تريليونات جنيه فيما بلغ معدل الديون الخارجية لنحو 80 مليار دولار وهو رقم يثير معه الكثير من المخاوف.

ولجأت السياسات النقدية إلى تحرير سعر الصرف ومعه قفز سعر الدولار إلى نحو 18 جنيه وسرعان مع ذهب إلى موجات تصحيحة انخفض معها إلى معدل 17.8 تقريبا وظل يتأرجح لاسفل قليلا ويعود إلى الارتفاع من جديد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.