الاحتياطي النقدي الأجنبي في مصر يرتفع خلال شهر بهذه القيمة

ارتفع مقدار الاحتياطي النقدي الأجنبي في البنك المركزي المصري إلى حوالي 45 مليار و246 ألف دولار خلال ثلاثين يومًا فقط بعدما كان 45 مليار و 117 ألف دولار ، مسجلًا بهذا ارتفاعًا يقدر بنحو مائة وتسعة وعشرين مليون دولار أمريكي، ورافعًا بهذا نسبة تغطية الدولة المصرية للواردات السلعية بحوالي 7.2 شهر، وهو رقم جيد جدًا يزيد عن متوسط الاحتياطي النقدي المستخدم حول العالم بنحو 3 شهور للواردات السلعية التي تحتاجها أي دولة سواء من خدمات، أو سلع استراتيجية أساسية.



ما معنى الاحتياطي النقدي الأجنبي ؟

الاحتياطي النقدي الأجنبي هو عبارة عن الرصيد الموجود في خزينة الدولة المصرية أي في البنك المركزي المصري، سواء كان ذهب أو عملات دولية مختلفة، وهو الرصيد الذي يمكنها من استيراد السلع الأساسية التي لا تستطيع أن تنتجها مصر، وكذلك يمكن استخدامه في عملية سداد الأقساط، والديون وفوائدها التي تتعامل فيها الدولة المصرية، كما أنه يمكن الاستعانة به في الطواريء والظروف التي تحتاج إلى أموال لمواجحهة الأزمات، في ظل المشاكل التي تعاني منها القطاعات التي تجذب العملة الأجنبية سواء كانت التحويلات بالعملة الأجنبية من العاملين المصريين في الخارج، أو القطاع السياحي، او الاستثمارات وذلك بسبب الاضطرابات التي تشهدها مصر في الآونة الأخيرة، ومحاربتها للإرهاب.



أهم ما يساهم في دعم مقدار الاحتياطي النقدي الأجنبي

تعتبر تحويلات المصريين العاملين في الخارج من أهم المصادر التي تدر العملة الصعبة إلى البنك المركزي المصري، والتي كانت قد وصلت لمستوى قياسي، ساعدت مع الاستقرار الذي حصلت عليه عائدات قناة السويس في رفع دعم الاحتياط النقدي الأجنبي في مصر.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد