“الإفتاء” تُوضح حكم الشرع في صيام يوم الإسراء والمعراج (فيديو)


تلقّت دار الإفتاء المصرية سؤالا عن حكم الشرع في صيام يوم الإسراء والمعراج، الذي يصادف يوم غدٍ الأحد 22 مارس 2020، وبالتاريخ الهجري يوم 27 رجب، وهي الرحلة المقدسة التي أظهرت قدرة الله في تخطي الزمان والمكان، إذ استطاع النبي صلى الله عليه وسلم، قطع المسافة من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى بسرعة البرق.

وأجاب عن السؤال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في بث مباشر للدار عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مؤكدًا أن الشرع أجاز صيام هذا اليوم لما له من قدسية عند المسلمين، فهو ليس ببدعة كما يدعى ويزعم البعض.

حكم الشرع في صيام يوم الإسراء والمعراج

وفي سياق الحديث عن حكم الشرع في صيام يوم الإسراء والمعراج، كانت دار الإفتاء المصرية أجابت عبر موقعها الإلكتروني عن سؤال نصه: “هل يجوز الاحتفال بالإسراء والمعراج في شهر رجب؟”، إذ أوضحت أنه رغم الخلاف الذي وقع بين العلماء في تحديد وقت هذه المناسبة، فإن الاحتفال بها في شهر رجب جائزٌ شرعًا ما دام لم يشتمل على محرمٍ.

"الإفتاء" تُوضح حكم الشرع في صيام يوم الإسراء والمعراج (فيديو) 1 21/3/2020 - 6:14 م

وردا على من يقول بأنه أمر مُحدث، قالت دار الإفتاء: نعم محدث، لكن من أحدث فيه ما هو منه فليس بردٍّ، بل هو حسن مقبول، فهذا سيدنا بلال رضي الله تعالى عنه وأرضاه لم يتوضأ وضوءًا إلا وصلَّى بعده ركعتين، وهذا صحابي جليل يقول بعد الرفع من الركوع: ربنا ولك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، وعلِم النبي صلى الله عليه وآله وسلم بذلك وسمعه، فبشَّرهما، رغم أن الشرع لم يأمر بخصوص ذلك.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.