الأوقاف تستبدل تجمعات المساجد بالبرامج الدينية التليفزيونية لمواجهة كورونا


أعلنت وزارة الأوقاف المصرية عن وقف الفعاليات الجماهيرية والتجمعات الدينية التي كانت تعقد في المساجد، وذلك لمكافحة انتشار فيروس كورونا، و كإجراء احترازي لتقليل التجمعات التي قد تساهم في إصابة الكثيرين عبر العدوي من أي شخص مصاب.

وكشفت الوزارة عن خطتها للتعامل مع الأحداث من خلال إطلاق عدد من البرامج الدينية التلفزيونية بديلاً للدروس في المساجد، تبدأ غداً الثلاثاء من خلال ندوة تليفزيونية تحت عنوان “الأخذ بالأسباب في ضوء الشرع الشريف”، يتحدث فيها عدد من علماء الأزهر والأوقاف، لتوعية الجمهور بثوابت الشريعة في ضرورة الأخذ بأسباب العلم وطرق الوقاية من الأمراض، واتباع النصائح الطبية كواجب ديني علي كل مسلم، لدعم صحة المجتمع واستقراره.

إجراءات احترازية مشددة في الأوقاف لمكافحة كورونا

وكشفت وزارة الأوقاف عن عدد من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها لمواجهة انتشار فيروس كورونا، ومنها تعقيم وتطهير المساجد، ونظافة وتعقيم دورات المياه بها، وغسل السجاد دورياً، بالإضافة الي حظر تقبيل الأيدي بين المشايخ، والتوجيه للمواطنين لوقف تقبيل ايدي الوالدين، ومنع السلام بالأيدي بين الموظفين، وغلق الأضرحة والمزارات الدينية خلال فترة الأجازة الدراسية التي أعلنتها الدولة لمدة أسبوعين، وإلغاء الموالد والاحتفالات الدينية التي كانت تشهد تجمعات كبيرة من المواطنين، كإجراءات وقائية لمنع انتشار فيروس كورونا في مصر.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن بلوغ حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر الي 126 بينهم 26 حالة تم تعافيها وخروجها من الحجر الصحي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.