اقرأ / سوق اليورو- فوركس واليورو- دولار

سوق اليورو-فوركس واليورو-دولار : هناك أنواع من المعاملات المصرفية، تلك التي تتم بالعملة المحلية، واليورو-الدولار هو العملة المحلية داخل الولايات المتحدة، وتاريخيا تقريبا جميع المعاملات المصرفية قد أنجزت في النقد الأجنبي المحلي لكل من بنك قبول الودائع. ومع ذلك، في السنوات الأخيرة، كانت المعاملات المصرفية على نحو متزايد هي اليورو، والتي تنطوي على البنوك في قبول الودائع أو تقديم القروض في النقد الاجنبى التي ليست أساسية لهم. فإن صفقة العملة الأوروبية المتوسطة ستحتوي على أرصدة إيداع عربية لدى مؤسسة مالية في لندن أو اقتراض إيطالي ديسماركس من بنك فرنسي. سوق اليورو دولار هو أكبر من يورو ماركيتس، ولكن هناك يورو ماركيتس  بالتأكيد في كل من العملات اليورو. فإن العديد من مصارف اليورو ومرافق التعامل تقع في آسيا.

سوق اليورو-فوركس واليورو-دولار : هناك أنواع من المعاملات المصرفية، تلك التي تتم بالعملة المحلية، واليورو-الدولار هو العملة المحلية داخل الولايات المتحدة،

 اليورو النقد الأجنبي تعريف ‘العملة الأوروبية’

النقود الأجنبية المودعة بواسطة حكومات أو مجموعات على مستوى البلد في بنوك في السوق المحلية. وهذا ينطبق على أي عملة وأيةبنوك في الولايات المتحدة الأمريكية. على سبيل المثال، وديعة كوريا الجنوبية المودعة لدى مؤسسة مالية في جنوب أفريقيا، وتعتبر عملة اليورو معروفة أيضا باسم ‘المال يورو’.

الدولار امام الجنيه

 سوق العملات الأوروبية

‘سوق العملات الأوروبية’ هو سوق المال حيث اليورو هوالعملة المتداولة، الفوركس التي عقدت في البنوك خارج us. حيث أنه مناقصة إجرامية، يتم إقراضها ومقرضة عن طريق البنوك في أوروبا. يتم استخدام سوق العملات الأوروبية من قبل الشركات الكبيرة والأثرياء، الذين يرغبون في تجنب المتطلبات التنظيمية والمبادئ التوجيهية الضريبية.

سوق العملات الأوروبية هو سوق الودائع والرهن العقاري للعملات في الخارج. وتعرف المصارف التي تمنح الودائع وتسدد القروض في سوق العملات باليورو باسم “البنوك الأوروبية”. مصطلح عملة اليورو أو مؤسسة مالية أوروبية هو تسمية خاطئة لأنها تشير إلى البنوك في الخارج ولا تقتصر دائما على أوروبا.

7 – عيوب سوق عملة اليورو

إلى حد كبير جداً حدث  ازدهار في سوق العملات الأوروبية  ودمج أسواق المال والائتمان في العالم. وكان تأثير هذه الأسواق غير المنظمة للعملة الأوروبية هو ازدهار المنافسة في القطاع المصرفي في مرحلة ما من هذا القطاع. يستمر التنظيم في سيولة الأداة المصرفية. بشكل غير منظم مثل سوق عملة اليورو، فإن فرصة حدوث فشل مصرفي قد يؤدي إلى فقدان المودعين لأموالهم بشكل أكبر. ويمكن أن يؤدي اقتراض التمويل في جميع أنحاء العالم إلى تعريض صاحب العمل لتهديد الفوركس.

8 اليورو واليورو-الدولار

اليورو هي الودائع لأجل في الولايات المتحدة. والدولار في البنوك في الولايات المتحدة، حيث لا تخضع لسيطرة مجلس الاحتياطي الاتحادي. وبالتالي، فإن هذه الودائع هي مشكلة إلى حد كبير أقل بكثير من التنظيم من الودائع المماثلة داخل الولايات المتحدة، مما يسمح لهامش أعلى. وقد صاغ هذا المصطلح في البداية للاكتتاب الأمريكي في مصارف الاتحاد الأوروبي، إلا أنه تحسن على مر السنين.

العملة الأمريكية أو النطاق السعري المحتفظ به في البنوك خارج الأبواب كما هو الحال في أوروبا أو في أي مكان آخر. وتستخدم اليورو دولار عادة لوضع المعاملات في جميع أنحاء العالم.

9- أصول الخدمات المصرفية الخارجية

بدأ سوق اليورو دولار في غضون الخمسينيات الماضية عندما بدأت بنوك الاتحاد الأوروبي في قبول الودائع بالدولار الأمريكي.

لماذا وكيف بدأ هذا السوق؟ وكان سمعة الاحتياطي مقابل الدولار من الأمور الحاسمة. كانت بعض المواقع الدولية الشيوعية هي المصدر الأول للودائع بالدولار المحتفظ بها في أوروبا. وتقدمت مصارف اليورو نتيجة لشواغل الدخل.

 وقد نما البنك المصرفي في الخارج على مدى السنوات العديدة الماضية لأن المصارف الأوروبية غير منظمة أساسا.

ويمكن لمصارف اليورو أن تقدم فروقات أسعار أضيق من البنوك الأمريكية (‘الفرق’ هو ​​الفرق بين رسوم الإيداع والرهن العقاري).

11. عيوب سوق اليورو-دولار

اليورو دولار ليست أموال قابلة للإنفاق بل هي بدائل نقدية تشمل الودائع لأجل في البنك. أما في الدول التي لا توجد فيها أسواق نقدية فعالة، فإن الوصول إلى سوق يورودولار العدواني قد يقلل أيضا من المطالبة بالأموال المنزلية، حيث يقوم السكان بتحويل الأموال إلى السوق الخارجية وزيادة الدخل. إذا كان سوق اليورو دولار يشجع المزيد من تدفقات رؤوس الأموال الدولية، فان البنوك الحرجة تحتاج إلى التفاعل في المزيد من عمليات التعقيم للحصول على تغطية اقتصادية المنزل.

أسواق العملة الأروبية – أهم الأسواق النقدية العالمية اليوم.

أ. سوق العملة الاروبية 1. تتألف من بنوك اليورو التي تتلقى / محافظ على ودائع بالعملة الخارجية.  2. الاموال الخارجية المهيمنة: 12 دولارا أمريكيا.

ينمو سوق اليورو-دولار بسبب اللوائح الحكومية الأمريكية التقييدية، بشكل رئيسي و الاحتياطيات على الودائع والرسوم والضرائب الخاصة.اقرأ / سوق اليورو- فوركس واليورو- دولار 1 4/8/2017 - 3:36 م


قد يعجبك أيضاً

التعليقات مغلقة.