اسقاط القروض مطلب شعبي في الكويت لليوم 29


لم يزل تفاعل مجموعة من النشطاء الكويتيين ضد إسقاط القروض مستمراً لليوم 29 على التوالي، حيث كان قد دشن مجموعة من رواد موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” هاشتاج يحمل عنوان “إسقاط القروض لليوم الـ 29” وتصدر هذا الهاشتاج التريندات الأكثر تداولاً بدولة الكويت، وقال مغردون: إن “القضية عادلة.. والمطلب جماهيري ولن نتنازل عن حقوقنا”.

بينما قال أخر “قضية إسقاط القروض ليست فقط / مطلب شعبي المسأله بختصار / إنقاذ شعب”.

وغرد أخر “هم مجرد شعب لاتتعاطف معهم وكن ضدهم دائماً،هم مجرد شعب دورهم يعملون ونأخذ رواتبهم ويتزوجون ونسرق فرحتهم،يحبون الوطن اكثر مني ومنك وهالشي زين بوقت الازمات تلقاهم باول الصفوف الشهداء منهم والاسرى منهم ونحن لنا الباقي كل الباقي. (تاجر فاسد يعلم ابنه التجاره)”

وظهرت قضية إسقاط القروض إلي الضوء مرة أخرى بعد انطلاق حملة شعبية ضخمة عبر مواقع التواصل الإجتماعي للتي تطالب بإسقاط القروض عن نحو نصف مليون كويتي، وقد قدم بعض النواب في البرلمان اقتراحات للحكومة لشراء القروض من المواطنين وتسديدها عبر ودائع حكومية طويلة الأمد توضع في البنوك التي تتولى إدارتها والاستفادة من أرباحها حتى تستوفي مستحقاتها ومن ثم يستردها البنك المركزي لصالح خزينة الدولة.

وفيما تؤكد إحصائيات أن عدد الكويتيين المقترضين من البنوك أكثر من 500 ألف كويتي، وتقول إحصائيات أخرى أن عددهم يقارب 700 ألف، وبلغ عدد سكان الكويت حتى نهاية يونيو 2018 نحو 4 ملايين و588 ألفا و148 شخصا، منهم مليون و385 ألفا و960 كويتيا وكويتية، فيما بلغ عدد غير الكويتيين 3 ملايين و202 ألف و188.

وكان تقرير ديجيتال إن 2018، الصادر عن شركة هوتسويت المختصة في مجال شبكات التواصل الاجتماعي، أعلن في يناير الماضي أن نحو 98 بالمئة من سكان الكويت يستخدمون الإنترنت، وبيّن التقرير الذي يصدر سنويا، أن إجمالي مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بلغ 3.1 مليون مستخدم، أي نحو 74 بالمئة من العدد الإجمالي للكويتيين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.