أسعار الحديد والاسمنت اليوم الجمعة 1/4/2016 في الشركات المصنعة

نتابع معكم التطورات التي حدثت في أسعار الحديد والاسمنت في خلال الفترة الأخيرة. على الرغم من الارتباك الذي حدث خلال الايام القليلة الماضية في أسعار الحديد والاسمنت إلا أن اليوم الجمعة الموافق الأول من شهر إبريل تشهد الأسعار حالة من الإستقرار حيث لم يتم تسجيل أي معدل للصعود أو الهبوط عن أسعار أمس أو الايام الماضية.

تصريحات وزير الصناعة حول التبادل التجاري مع روسيا 

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن هناك مناقشات جادة بين الوزارة، وبعض الوزارات الأخرى منها الزراعة والنقل، والخارجية، وغيرها من الجهات المعنية حول التوصل إلى حل سريع لمشكلة الصادرات المصرية التي يتم تصديرها إلى السوق الروسي. حيث أكد الوزير من جانبه أن هناك اقتراحات بإنشاء خط ملاحي يعمل كرابط بين الموانىء في البلدين، وسيؤدي ذلك إلى سرعة التصدير، وتنمية العلاقات التجارية المتبادلة.

الاجتماع الثالث للجنة وزراء تجارة دول أغادير الأحد القادم 

أعلنت المصادر في وزارة التجارة والصناعة أن تقرر عقد الإجتماع الثالث الخاص بلجنة وزراء تجارة دول أغادير يوم الأحد القادم، وسيكون بحضور عدد من وزراء التجارة، وبعض الشخصيات الدبلوماسية من البلدان التالية (مصر – تونس – المغرب – الأردن )، وقد تم التأكيد على أن هذا الإجتماع سيكون به العديد من الإتفاقيات التي تخص الملكية الفكرية، ومكافحة الإغراق، والعمل على ايجاد حلول لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز القطاعات الخاصة.

اقرأ المزيد ايضاً

مقتل عاطل على يد والدته خنقاً واعتراف أشقاء المجني عليه بالواقعة

طفلة رضيعة اغتصبها الجد فقتلتها الأم بأعصاب باردة

شاب يقتل أمه بـ 17 طعنه ويدعي الجنون

أسعار الحديد والاسمنت اليوم الجمعة 

نستعرض معكم كافة الأسعار من الشركات التي تعمل في مجال تصنيع، وإنتاج الحديد والصلب بأنواعه، ولعل من أشهرها شركة حديد عز بالإضافة إلى الشركات المنتجه للأسمنت بمختلف أنواعه (البورتلاندي – الأبيض – المخلوط – المقاوم )، وأسعار مواد البناء الأخرى منها الجبس.

أسعار الحديد والاسمنت

أسعار الحديد والاسمنت
أسعار الاسمنت البورتلاندي
أسعار الحديد والاسمنت
أسعار الاسمنت الابيض
أسعار الحديد والاسمنت
أسعار الاسمنت المخلوط
أسعار الحديد والاسمنت
أسعار الاسمنت المقاوم
أسعار الحديد والاسمنت
أسعار الحديد
أسعار الحديد والاسمنت
أسعار الجبس