استياء في السعودية بعد صدور الفاتورة المجمعة على العمالة

استياء شديد من رجال وسيدات الأعمال في المملكة العربية السعودية بخصوص قرار تطبيق  «الفواتير الكبرى»، التي أصدرتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على رسوم العمالة الوافدة، عقب تطبيقها ما يسمى «الفاتورة المجمعة».

استياء في السعودية بعد صدور الفاتورة المجمعة على العمالة 2 8/2/2018 - 1:48 ص
استياء في السعودية بعد صدور الفاتورة المجمعة على العمالة 1 8/2/2018 - 1:48 ص
وزارة العمل في المملكة العربية السعودية

وأكدوا غضبهم من هذا القرار المفاجئ وأن الوزارة لم تأخذ في الاعتبار خروج العمالة منتصف المدة، أو انتهاء إقامة العامل. وطالبوا خلال مشاركتهم في هاشتاج «الفواتير المجمعة» الذي أطلقوه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بإلغاء أو تأجيل تطبيق هذه الفواتير، خصوصا للمنشآت المتوسطة أو الصغيرة؛ نظرا لما قد تسببه من أضرار على هذه المنشآت. ويطالبوا بتدخل سريع لهيئة المنشآت المتوسطة والصغيرة لمنع تطبيق هذا القرار على المنشآت الصغرى والمتوسطة، وإعادة النظر في هذا النوع من الفواتير، في ظل الانخفاض الاقتصادي، وارتفاع تكاليف الطاقة والوقود، ومطالبات وزارة العمل من المنشآت بالدفع النقدي المقدم.

رد فعل اصحاب المؤسسات على قرار الفاتورة المجمعة

وناشد أصحاب المؤسسات وزارة العمل  والتنمية الاجتماعية بمنح مساحة لتسديد فواتير رسوم العماله أو توزيعها على اشهر السنة وذلك بعد قرار صدور الفاتورة المجمعة التي تشمل رسوم العمالة لدي المؤسسات.

رد الوزارة بعد غضب رجال الأعمال من الفاتورة المجمعة

من جانبها، أعلنت الوزارة أمس، تمديد سداد فاتورة المقابل المالي إلى 6 أشهر، مع إمكانية التقسيط على 3 دفعات للمنشآت التي ترغب في السداد على دفعات.

وأوضحت الوزارة في تغريدة لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي  «تويتر» أن الفاتورة المجمعة هي فروقات المقابل للرخص المصدرة قبل 1/‏‏1/‏‏2018، وتمتد صلاحيتها إلى ما بعد 1/‏‏1/‏‏2018، ولم يتم احتساب المقابل المالي للوافدين الذين غادروا بتأشيرة خروج نهائي، أونقل خدمات قبل 1 يناير 2018.

وقالت «يتم احتساب المقابل المالي على الوافدين الموجودين فعليا في المنشأة ابتداءً من 1/‏‏1/‏‏2018»، مؤكدة أن الفروقات لا تمثل أي احتساب بأثر رجعي لأي مبلغ، وإنما احتساب دقيق للفترة التي دخلت بها رخص العمل فترة تطبيق القرار.

يذكر أن وزارة العمل أعلنت من قبل تأجيل إطلاق الفاتورة المجمعة إلى 29 يناير الماضي، بعدما كان من المقرر بدء تطبيقها في 15 من يناير 2018.

وتعليقاً على ذلك أكد رئيس لجنة تنمية الموارد البشرية الدكتور سمير حسين أن القرارات التي تصدرها الوزارة تقوم اللجنة بمناقشتها مع متخصصين في كيفية التعامل معها، وتطبيقها دون تأثر المنشآت بخسائر قد تواجهها



اترك تعليقاً