إرتفاع جديد في سعر الدولار في السوق السوداء

شهدت الفترة الماضية إنخفاض في سعر الدولار في البنوك المصرية والسوق السوداء وتوقع الشعب المصري أن تشهد الفترة القادمة عودة الدولار إلى سعره الطبيعي، وخرج الكثير من خبراء الإقتصاد وأكدوا على أن الدولار سينخفض ويصل إلى 10 جنيهات ولكن الدولار صدم المصريين والخبراء وعاد للزيادة مرة أخرى.

وشهدت الأيام الماضية إرتفاع في سعر الدولار في السوق السوداء والسبب وراء ذلك أن البنوك تشترى الدولار فقط ولا تقوم ببيع الدولار ولكن السوق السوداء يقوم التجار ببيع الدولار لذلك شهدت الفترة الماضية إقبال كبير من المصريين على السوق السوداء لشراء الدولار فشهد الدولار إرتفاع كبير في سعره مقابل الجنيه المصري.

وحيث واصل سعر صرف الدولار ارتفاعه في السوق السوداء، خلال ختام تعاملات اليوم الإثنين الموافق 6 \ 3 \ 2017، بقيمة 20 قرشاَ، مسجلاً 17.70 جنيهاً للشراء، و17.90 جنيه للبيع، فيما استقر أعلى سعر لشراء الدولار في البنوك عند 16.71 جنيهًا من خلال بنك “اتش اس بي سي”، و16.45 جنيهًا كأقل سعر للبيع من خلال بنك التعمير والاسكان .

والجدير بالذكر أن البنك المركزي المصري قام في 3 نوفمبر الماضي بإصدار قرار بتعويم الجنيه المصري وهو ما يعنى تحرير سعر العملات في البنوك مقابل الجنيه المصري ويتحكم في سعر الدولار قوى العرض والطلب دون إي تدخل من البنك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.