ألمانيا توجه ضربة جديدة إلى “الدولار الأمريكي”

قال وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة 24 أغسطس “أن من الضروري أن يتم دعم الاستقلال الأوروبي  من خلال إنشاء قنوات للدفع مستقلة عن الولايات المتحدة الأمريكية، وأضاف انه يجب إنشاء صندوق نقد أوروبي ونظام “سويفت” دفع مالي مستقل بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

اللغة الالمانية

واستطرد قائلاً أن الولايات المتحدة هي المسيطرة على نظام “سويفت” المصرفي العالمي الحالي، وهذا لا يمكن الشركات الأوروبية العمل بحرية من أجل مصالحها الإقتصادية والتجارية.

المانيا توجه ضربة للدولار
مشاكل اقتصادية

ومن ضمن هذه المشاكل على سبيل المثال لا الحصر: “أفادت شركة فاينانشيال تايمز أن شركة توتال الفرنسية اضطرت إلى الانسحاب من شراكتها مع مشروع عملاق للغاز الإيراني، بعد ضغوط أمريكية.

فإذا فقدت الولايات المتحدة سيطرتها على أنظمة المصارف العالمية وتعاملت الدول بين بعضها بشبكات صرف مستقلة فمن الوارد جداً أن يتجه الأفراد والشركات والمستثمرين إلى العملات الرقمية المشفرة مثل البتكوين والايثريم

يذكر أن ألمانيا من أوائل الدول الداعية إلى إنشاء أنظمة مالية مستقلة بعيدة عن أيدي الولايات المتحدة الأمريكية وذلك لتأمين مزيد من الحرية وبيئة مناسبة للعمل.

وعلى سبيل المثال، أفادت صحيفة “فاينانشيال تايمز” هذا الأسبوع أن أكبر تكتل للطاقة في فرنسا، وهي شركة “توتال”، اضطرت إلى الانسحاب من شراكتها مع مشروع كبير للغاز الإيراني، بعد أن ضغطت عليها الحكومة الأمريكية، كما تضررت إيران وتركيا بشدة جراء العقوبات الأمريكية عليهما.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.