أسواق الأسهم العالمية تتجه للتعافي بعد إمكانية المفاوضات بين الدب الروسي وأوكرانيا

اتجهت المؤشرات نحو التعافي في أنحاء القارة الأوروبية، وذلك بعد تعزيز الآمال في إمكانية إجراء مفاوضات للسلام بين روسيا وأوكرانيا، وكانت جميع الأسواق التي انتابتها تلك الآمال قد انتعشت قبل عطلة نهاية الأسبوع، وذلك بعد الصدمة الأولية لغزو الروس لجارتها الغربية أوكرانيا.

وحقق مؤشر يورو ستوكس 50 الرئيسي بمنطقة اليورو مكاسب بلغت 3.69%، ليسجل 3970.69 نقطة، وكانت المكاسب مرتفعة أيضاً على نحو مشابه في انجلترا وفرنسا.

وعلى الصعيد الأسيوي، فقد تم تداول الأسهم اليابانية على ارتفاع كبير، ليحدث بذلك إنهاء لسلسلة من الخسائر استمرت لخمس جلسات، وأغلق مؤشر نيكي 225 القياسي على 26476،50 نقطة، ليرتفع 1.95%.

وفي لندن تعافى مؤشر فوتسي 100، ببورصة لندن، وانهى تعاملاته مرتفعا بنسبة 3.9٪ عند 7849، 46 نقطة، وذلك بعد أن استعاد كل خسائره تقريبا في جلسة أمس الخميس إثر الغزو الروسي.

وتعافت سوق الأسهم الأسترالية أيضا، حيث حققت مكاسب طفيفة، وذلك بعد أن ارتفع مؤشر إس أن بي / إيه إس إكس 200، بنسبة 0.10% إلى 6997، 80 نقطة.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية ارتفع مؤشر داو جونز للأسهم الصناعية بحوالي 2% عند إغلاق جلسة التداول في أوروبا.

أسعار النفط تتراجع

أسواق الأسهم العالمية تتجه للتعافي بعد إمكانية المفاوضات بين الدب الروسي وأوكرانيا

وتراجعت أسعار النفط عالميا إلى ما دون 100 دولار، وسجل سعر البرميل 96،72 دولار، مسجلاً انخفاض بنسبة 2،4% في خلال يوم واحد.

يشار إلى أن وكالات أنباء روسية نقلت أمس الجمعة، عن المتحدث باسم الكرملين قوله “إن بوتين مستعد لإرسال وفد إلى مينسك عاصمة بيلاروسيا، لإجراء مفاوضات مع أوكرانيا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.