أسعار الدولار في خطر.. وتوقعات بالانهيار غدًا بسبب تصريحات “وزير المالية”

نجحت الحكومة، بعد قرار البنك المركزي، برفع تعويم الجنيه منذ أسبوعين، وتحرير صرف الجنيه أمام الدولار، في غلق الباب أمام السوق السوداء، والتحكم في سعر الدولار في الأسواق، وتولي البنوك مسئولية البيع والشراء.

الدولار

وارتفع الجنيه المصري، اليوم الإثنين، أمام العملة الخضراء، ليسجل الدولار 15 جنيه، بعد موافقة صندوق النقد الدولي، على قرض قيمته 12 مليار دولار.

يأتي ذلك بعد أن ارتفع الدولار في الأيام الماضية ليصل إلى 18 و17 جنيه، إلا أن الموافقة على القرض لمصر، آدى لتراجع سوق الدولار في مصر.

وأكد عدد من المحللين الاقتصاديين، إلى أن أسعار صرف الدولار “في خطر” يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، بسبب تصريحات وزير المالية.

وقال عمرو الجارحي، وزير المالية، في تصريحات سابقة له، إن الشريحة الأولى لقرض صندوق النقد الدولي ستصل مصر، غداً الثلاثاء أو الأربعاء، وتبلغ قيمة الشريحة الأولى 2.75 مليار دولار.

مما يعني أن الشريحة الأولى من القرض ستصل غداً أو بعد الغد على أقصى تقدير، وذلك بعد الموافقة على قرض الصندوق.

وأضاف الجارحي، خلال مؤتمر صحفي، بمقر مجلس الوزراء، أن تصريحات كريستين لاجارد مدير عام لصندوق النقد الدولي، إيجابية، وأبدت سعادتها بالإجراءت التي اتخذتها الحكومة.

ولفت وزير المالية، إلى أن الشريحة الثانية ستكون في أبريل أو مايو 2017.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.