أسباب أنهيار الجنية المصري أمام الدولار

يعد هذا العام الأسوء في تاريخ الجنية المصرى، فقد أصبح الدولار الواحد يعادل 13 جنيهاً في السوق السوداء، وسط ممارسات للحكومة والدولة تٌزيد من الأزمة.

منذ تولى المجلس العسكرى السلطة عقب ثورة 25 يناير، كان الاحتياطي النقدى 36 مليار دولار، ثم مع تولى محمد مرسى، كان الأحتياطي 15 مليار دولار، وبهاية عام 2013 وسيطرت العسكر على البلاد ، وصل الدولار 7.05 جنية.

سعر الدولار مقابل الجنية
سعر الدولار مقابل الجنية

وبرغم مؤتمرات الأستثمار  والدعم الخليجى الغير مسبوق الذي وصل في عامين 25 مليار دولار، فشلت الحكومات المتعاقبة في ظل حكم العسكر.

ولأساب ناتجة عن سياسة القمع والاعتقال وسوء أدارة المشهد  في مصر ويعد أهم تلك الأسباب :

  1. تراجعت السياحة من 5.5 مليار عام 2014-2016 لتصل إلى 3.3 مليار في العام الحإلى 2015-2016.
  2. تراجع الصادرات السلعية التي تمثل مورد هام للعملة الصعبة، ووفق بيان البنك المركزى تراجعت الصادرات من 17.1مليار إلى 13.4 مليار بخسارة 3.7 مليار دولار
  3. تراجع الحولات البنكية، لأنعدام الثقة في الحكومة والسياسة المصرية.
  4. دخول الدولة في مشاريع ضخمة مكلفة دون دراسة، مثل مشروع تفريعة قناة السويس، والذي تكلف بما يصل لــ4 مليار دولار، وزيادة سرعة الانتهاء منه بتكلفة مضاعفة 3 مرات، بالأضافة إلى 6 إنفاق أسفل القناة بتكلفة 4 مليار دولار أخرى، وحدث ما حذر منه الجميع ووقعت القناة تحت فك سداد القروض،   بجانب مواعيد لسداد شهادات أستثمار بمبلغ 64 مليار جنية وفوائدها سنوية.
  5. اتجاه معظم المواطنين إلى “الدولرة” وتعنى تحويل المدخرات في البنوك من الجنية إلى دولار.
  6. ايضاً صفقات سلاح بقيمة 10 مليار دولار في عامين، ومنها 600 مليون دولار لشراء حاملة الطائرات الروسية “ميسترال”، 2.5 مليار دولار لصفقة الطائرات الفرنسية “رافال”، تحسين وصيانة طائرات “ميراج2000 وميراج 5”.
خفض سعر الجنية قريباً
أنهيار الجنية المصرى

ويرى الخبراء السياسيين: أن الحل يكمن في علاج الحالة السياسية الراكدة والبعد عن التخوين، ودمج الفصائل في بوتقة الشارع المصري مرة آخرى.

أم  أهل الأقتصاد: فيقول الدكتور “مدحت نافع” أستاذ التمويل ((يجب الأسراع بوقف التعامل الدولار، ورفع وقف الحركة على إيداع وتحويل النقد الأجنبى.

أما ممدوح الوإلى الخبير الأقتصادى ونقيب الصحفيين الأسبق يقول ((أول عودة الثقة للمناخ  الأستثمار الداخلى، وتذليل  المعوقات الأستثمارية، مع التحكم في الآنفاق العام.

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.