أخر تطورات الإقتِصاد التركي واستمرار أزمة الدولار الأمريكي وانخفاض قيمة الليرة التركية


سجل الإقتِصاد التركي انحداراً ملحوظاً في مستوى الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي خلال الفترة السابقة مما أدى إلي إِرتفاع بيّن في الأسعار وانزعاج المواطنين الأتراك وأصابتهم بالقلق نتيجة هذا الغلاء في الأسعار وكان هذا الغلاء قد أصاب السلع والمنتجات المستوردة ،فضلاً عن انخفاض قيمة مرتبات الموظفين فى تركيا ،كما أصبح الإقبال على السلع والمنتجات ضئيل جداً بالإضافة إلي ارتفاع سعر البنزين .

أسباب تدهور الإقتِصاد التركي وإِنخفاض سعر الصرف :

يقدم لكم موقع نجوم مصرية اليوم الأسباب التى تدور حول تدهور قيمة الليرة التركية وكانت بداية هذه الازمة منذ اعتقال القس الأمريكي أندرو برونسون من قبل السلطات التركية وذلك من خلال اتهامه بالقيام بأنشطة إرهابية مما أدى الى نشوء خلاف دبلوماسي بين البلدين تركيا وأمريكا ،حيث طالبت الولايات المتحدة الأمريكية السلطات التركية بالإفراج عن القس الأمريكى ولكن رفضت تركيا الافراج عنه واشتدت الخلافات بينهم .

الازمه التركيه
سعر الصرف

وفى محاولة من تركيا لفض هذه الأزمة والنزاع قامت بإرسال وفد تركى لإجتماع مع المسئولين الأمريكيين وذلك بهدف التوصل إلى حل للخلاف الدبلوماسي بينهما وحل أزمة الإقتِصاد التركى المتدهور ،وكان إعلان دونالد ترامب فى الأونه الأخيره سبب فى زيادة الأزمة الإقتصادية وهذا الإعلان هو فرض رسوم جمركية مضاعفة على الصادرات من أنقرة الخاصة بالأُلومنيوم والصلب ،وكان هذا الإعلان إثر تهديد من ترامب بفرض عقوبات على اسطنبول فى حالة عدم الإفراج عن القس الأمريكى .

النتائج المترتبة على تدهور الإقتِصاد التركي  :

من خلال موقع نجوم مصرية سوف نتعرف على نتائج تدهور قيمة الليرة التركية ولقد تسبب إنخفاض سعر الليرة التركية في إحداث الكثير من الانزعاج والقلق لدى المواطنون الأتراك مما أدى الى النتائج التالية  إحتمالية وجود نقص فى كميات الأدوية نتيجة لإنخفاض مستوى الليرة التركية في مقابل الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية ، كما أدت هذه الأزمة إلى اتجاه بعض أصحاب المصانع في تركيا إلى إغلاق مصانعهم وإِرتفاع أسعار السلع والمنتجات ،فضلاً عن زيادة سعر البنزين والديزل بنسبة تصل إلى 9% وهو ما أدى إلى حدوث ضجة واستياء لدى الشعب التركي .

الاقتصاد التركى
انخفاض مستوى الليرة التركية

حلول المراقبين للنهوض بالإقتِصاد التركي مرة أخرى :

تابع موقع نجوم مصرية الحلول التي اقترحها المراقبييِن ويذكر منها أنه يجب على تركيا أن تقوم بجذب فيما يقارب المائتى مليار دولار فى السنة وذلك كى يظل إقتِصادها صامداً ، كما اقترحوا أنه يجب على السلطات التركية لحل هذه الأزمة القيام بالإفراج عن القس الأمريكى المعتقل لديهم اندرو برونسون وذلك لأن هذا هو السبب الرئيسى وراء هذه الازمة الإقتصادية .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.