أحمد موسي: إختفاء الأدوية من مصر خلال إسبوعين والسبب وراء قرار إغلاق الصيدليات

بعد تصريح أحمد موسي المثير للجدل الأسبوع الماضي حول سعر الدولار الذي سوف يصل إلي ٢٦جنيه قبل نهاية هذا العام على حسب كلام موسي وتلاعب البنوك بأسعار الدولار ومطالبته بمعاقبه البنوك التي تساعد برفع سعر الدولار بالإغلاق لمدة شهر، ها هو موسي يطل علينا مساء السبت في حلقة جديدة من برنامجه على مسؤليتي المذاع على قناة صدي البلد بتصريح جديد مثير وهو إختفاء الأدوية من مصر خلال إسبوعين.

سبب إختفاء الأدوية من مصر

و أكمل موسي أن هناك شركات أدوية كبري سوف تنسحب من السوق المصري حيث لم تعد تحقق أرباح بل على العكس تتكبد خسائر كبيرة.يذكر أن السوق المصري يعاني من نقص شديد في عدد كبير من الأدوية وخاصة المستوردة منذ قرار تعويم الجنيه وتحرير سعر صرف الدولار الذي وصل سعره في البنوك ٢٠ جنيه كما أن هناك إختفاء لبعض الأدوية من السوق تماما مع عدم توفر بديل محلي لتلك الأدوية  مما يسبب معاناة كبيرة لكثير من المرضي.

رأي موسي في قرار إغلاق الصيدليات

وقال موسي أن قرار إغلاق الصيدليات ليس في مصلحة المواطن كما يقول البعض ولكن السبب وراء هذا القرار هو شخص تابع للإخوان بنقابة الصيادلة ولمعرفة كل تفاصيل قرار إغلاق الصيدليات ومن الذي قرره وموعد بدء تنفيذ القرار يمكنك قراءة هذا الموضوع.