ظهور نتائج الصف الأول الثانوى وغضب شديد بين الطلبة وأولياء الأمور

ظهرت نتيجة الصف الأول الثانوي وثبت فشل تجربة التابلت وحالة من الاستياء الشديد بين الطلبة وأولياء الأمور، حيث أثبتت تجربة الأمتحان والتصحيح عن طريق استخدام التابلت وفقا للمنظومة الجديدة لمرحلة الثانوي العام فشلها.

ظهور نتائج الصف الأول الثانوى وغضب شديد بين الطلبة وأولياء الأمور

tajribat alttabilat

حيث أنه مع بداية الامتحانات تفجرت العديد من المشاكل مثل سقوط السيرفر الخاص بموقع الامتحان، وعدم تفعيل الشريحة الخاصة بالتابلت، وعدم وصول الأكواد الخاصة بكل طالب ونتيجة لذلك لم يتمكن معظم الطلبة من الامتحان وسط ذهول من ادارات المدارس والمعلمين حيث عجزوا عن تقديم أي مساعدة للطلاب، وقد عبر أولياء الأمور والطلاب عن استياءهم الشديد لما حدث خلال فترة الامتحانات، ووصف البعض التجربة بأنها هدر متعمد للمال العام، ومخاطرة بمستقبل عشرات الآلاف من الطلاب والطالبات، و سوء استخدام السلطة.

كما طلب بعض أولياء الأمور في هذا التوقيت بضرورة عقد مؤتمر صحفي لوزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوفي، يوضح فيه الحقيقة كاملة ومن المخطئ، وشرح ما حدث في المدارس من هرج ولخبطه وعدم وجود اكواد أو خطاءها، ومن تسبب في البلبله الحادثه لكل الطلبة وأولياء الأمور، وأشار البعض إلى أن ما حدث افقد الثقة في منظومة التعليم الجديدة بالكامل.

ظهور نتائج الصف الأول الثانوى وغضب شديد بين الطلبة وأولياء الأمور 1 26/6/2019 - 3:34 م

كما تم أجراء أمتحان ورفي في 500 مدرسة لعدم جاهزية هذه المدارس وقد  صنفت خارج المنظومة، نتيجة لسقوط السيرفر، بينما استطاعت بعض المدارس أكمال الاختبار الألكتروني.​

، وقد كان من المقرر أنتهاء فترة أمتحانات أولى ثانوي يوم الخميس 30 مايو، لكن نظرا للأرتفاع الشديد في درجة الحرارة يوم الخميس 23 مايو، فقد تم تأجيل مادة اللغة الآنجليزية التي كانت مقرر أمتحانها في هذا اليوم الي السبت الموافق 1 يونيو 2019.

وبعد مرور عام دراسي كامل مكتظ بالقرارات المتضاربه وأستياء بين الطلبة وأولياء الامور، أعلنت وزارة العربية والتعليم، أن نسبة نجاح طلاب الصف الأول الثانوي وصلت إلى ٩١.٤%، وأكدت الوزارة أن النتيجة هذا العام أعلنت من خلال متوسط الدرجات، وأن هناك مادة متوسط درجات الطلاب فيها 3 من ٢٠ درجة، بما يعني أن الطالب الحاصل على أكثر من ٣ درجات ناجح، ولكن مستواه  منخفض.