وزير التعليم ينشر توضيح هام بخصوص امتحان مارس ٢٠١٩ للصف الأول الثانوي

د. طارق شوفي وزير التربية والتعليم

نشر الدكتور طارق شوفي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني منشوراً على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك، يوضح من خلاله بعض الأمور الهامة بخصوص الامتحان “التجريبي” المزمع عقده لطلبة الصف الأول الثانوي من نظام الثانوية الجديد خلال شهر مارس ٢٠١٩ الحالي.
وكان نصف المنشور كالتالي :

رصدنا جدلاً كبيراً بسبب أن امتحان شهر مارس “التدريبي” للصف الأول الثانوي سيكون “إلكترونياً”، رغم اننا قلنا هذا منذ يناير الماضي، وقد عبر البعض عن تخوفهم من عدم جاهزية البنية التحتية في بعض المدارس

حيث انتشر بالفعل خلال الأيام الماضية العديد من المنشورات عبر الإنترنت عن تخوّف الأهالي من هذه التجربة الجديدة، خاصة مع وجود حالات لبعض المدارس لم تتم بها التوصيلات بالشكل الكافي، ومع عدم خبرة الطلاب الكافية تماما لهذا النظام الجديد.

وتابع الدكتور طارق شوفي – مطمئناً الأهالي – قائلاً :

ولهذا أرجو ملاحظة الأتي:
1) هذه هي التجربة الثانية للتعرف على طبيعة الأسئلة “بلا درجات” و”بلا تسريب”.
٢) من الضروري أن نجرب النظام الإلكتروني للإمتحانات قبل شهر مايو.
٣) سوف نوزع SIM cards على كل الطلبة وبالتالي يصلهم الامتحان مهما كانت حالة التوصيلات في المدرسة.

كل شيءمدروس والعمل على قدم وساق. ولا داعي اطلاقا لأي قلق أو ضجيج فقد فعلنا كل شيءللمساعدة وليس هناك شيءواحد يدعو للقلق.
خالص تحياتي وتمنياتي بالتوفيق.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.