وزير التعليم قرار تأجيل الدراسة مجدداً يعود للدولة وليس لرغبة وزير بمفرده وامتحانات نهاية العام في موعدها ولن تؤجل


أكد الدكتور  طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بشأن قرار تعليق الدراسة لمدة أسبوعين خوفاً من انتشار فيروس كورونا بين الطلاب، أن هذه الفترة المقررة من جانب الوزارة قد يتم تمديدها مرة أخرى بعد انتهاء فترة الأسبوعين، موضحاً أن هذا القرار يرجع لتصرف الدولة بأكملها ولا يعتمد على قرار وزير بمفرده.

وأشار الدكتور طارق شوقي خلال لقائه التلفزيون في برنامج القاهرة الآن مع الإعلامية” لميس الحديدي” أنه من جانبه يفضل عدم أمداد فترة تعطيل الدراسة بالمدارس أكثر من أسبوعين، خاصةً في ظل أن امتحانات نهاية العام الدراسي الجاري سوف يخوضها الطلاب في مختلف المراحل التعليمية بما فيها التعليم الفني في موعدها المحدد ولن يتم تأجيلها.

الوزير يوضح الاستعدادات الوقائية التي سوف  تتخذها الوزارة لتأمين امتحانات نهاية العام

ووضح وزير التربية والتعليم أن الوزارة لديها القدرة على أحتواء الموقف، وتمتلك العديد من الخطط البديلة لتعقيم لجان الامتحانات بمعاونة وزارة الصحة وأشرفها على الطلاب خلال فترة امتحانات نهاية العام، وأضاف أن الوزارة لاترى في قرار إلغاء امتحانات نهاية العام، وأعتماد نتائج الطلاب وفقاً لنتائج العام الدراسي الماضي في أي مصلحة للطلاب وصفاً هذا الأمر بالعبث .

وشدد الوزير على ضرورة الالتزام بالتعليمات والإرشادات الوقائية وقلة الاختلاط بين الأشخاص من أجل مكافحة انتشار فيروس كورونا، ووضح أن قرار الوزارة بعدم إلغاء الترم الدراسي الثاني هدفة الحفاظ على مصلحة الطلاب في المقام الأول، واستكمل لن نكرر مأساة الكتب الخارجية في النظام القديم مع النظام الإلكتروني.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    ممكن تقول ناهى خطتك علشان نعرفها هى البلد فيها امكانيات تعالج انفلونزا العادية اساسا علشان تعالج كورونا